آخر تحديث: 2017-11-18 11:49:50

تشاهد: مجتمع

رياض الأطفال.. للعب أم للدراسة..؟! الأهل مختلفون على دورهـا ووظيفتها و«التربية» تتحصن بالمواصفات العلميـة

تختلف آراء أهالي الأطفال في الدور والوظيفة التي على رياض الأطفال تأديتها، فالبعض مؤيد لأن تكون الروضة مكاناً للعب فقط، يفرغ فيها الطفل طاقته الزائدة، وينمي شخصيته وطرق تواصله، والبعض الآخر يريد أن تكون الروضة مدرسة مصغرة يتعلم فيها الطفل وتزداد معلوماته، وبذلك –حسب رأيهم– يصبح جاهزاً لاقتحام مرحلة التعليم والمدارس، وعينهم وفكرهم ينصب منذ نعومة أظفار هذا الطفل على الشهادة الثانوية! كذلك تختلف الآراء…

تابع القراءه

تسـلّحـوا بالعلم لتحدي إعاقتهم البصرية مكفوفون: رؤانا بعيدة المدى وقدراتنا تحتاج الدعم.. والتكريم خطوة أولى

لم تكن عبارة «عنا طلوع الشمس أحلى» مجرد شعار اتخذته جمعية «الوئام» للنساء الكفيفات عنواناً للحفل الذي أقامته لتكريم الطلبة المتفوقين في الشهادة الثانوية من الكفيفين والكفيفات، وتكريم الخريجات الجامعيات من الكفيفات، ففي حروفه أقوى تعبير عما يدور في أذهان أولئك الشباب الذين تحدوا إعاقتهم واجتازوا مسيرتهم التعليمية بتميز وتفوق استحقوا عليه التكريم والتقدير والثناء وتصفيق المشاركين والحضور الذين امتلأت عيونهم بالدموع، لكن ليس حزناً…

تابع القراءه

أعضاء الهيئـة الفنية في الجامعات السورية: مسابقة التعليم العالي ظلمتنا ولم تنصفنا هناك مـن تخطى عتبة السـنوات العشر في التدريس ولم يأخذ حقه

جاء في المادة 116 التي تقع تحت الفصل الرابع من قانون تنظيم الجامعات الذي يتحدث عن «الهيئة الفنية» أن تلك الهيئة تتكون من مديري الأعمال، المشرفين على الأعمال، القائمين بالأعمال والقائمين بالأعمال المعاونين، والتساؤل الذي يتبادر إلى ذهن كل من يقرأ ذلك الفصل: من هم هؤلاء، ما الاختلاف بينهم وبين أعضاء الهيئة التدريسية، كيف يتم تعيينهم وما المعايير التي تنطبق عليهم؟ والأهم ما مشكلاتهم التي…

تابع القراءه

مشـروع «خالـف تَعــرِف».. نشر مفهوم ضرورة الاختـلاف بين اليـافعين مالك: الاختلاف مزيد من السلام الداخلي والمجتمعي

ليس بالضرورة أن تخالف كي تُعرف (بضم التاء)، لكنك كي تَعرف (بفتح التاء) عليك أن تُخالف وتتقبل الاختلاف، وتكوّن علاقات جديدة مع أناس مختلفين.. وأن تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتعريف الآخرين بأفكارك وتقبل أفكارهم والتعلم منها.. والهدف في النهاية المساهمة في بناء مجتمع سليم مؤمن بحرية التعبير عن الرأي… هذه هي الأفكار التي يقوم عليها مشروع «خالف تَعرف» الذي بدأ نشاطه في عدد من المحافظات…

تابع القراءه

وخزات.. رياض الأطفال.. حدّث ولا حرج

كثرة أعدادها وانتشارها في كل المدن والمناطق والأزقة، كانتشار النار في الهشيم كما يقول المثل، لدرجة أنها وصلت إلى أقبية الأبنية، لم يجعل التنافس فيما بينها يصب في خانة زيادة خدماتها كماً ونوعاً من أجل أطفالنا الصغار، بل كان ولا يزال يتمثل -وكما جرت العادة مع بداية كل عام دراسي- ارتفاعاً في أقساطها التي وصلت إلى أرقام تفوق الخيال وتشعل النار في رؤوس الآباء والأمهات،…

تابع القراءه

تـزيين الشوارع والمدارس.. حاجة جمالية وانتقادات متوقعة مدرّسة فنون: هدفنا كفريق مواجهة دمار الحرب بجماليات الفن

انتشرت منذ سنوات قليلة في دمشق ظاهرة تزيين الشوارع وأسوار المدارس بالفنون التشكيلية رسماً وحفراً وتلويناً، ولاقت الظاهرة – ككل شيء جديد– مؤيدين ومعارضين لها، لكن الجمالية التي أضفتها تلك الظاهرة على الأماكن التي ازدانت بها جعلت تجربتها محمودة من الأغلبية، خاصة أنها جاءت في وقت يتربع فيه الدم والخراب على عرش المشاهدات البصرية سواء المباشرة أو عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي. ظاهرة ممتازة…

تابع القراءه

أطباء المشافي في دائرة العـدوى.. مَـنْ يحميـهـم «الصحة» تبرئ نفسـها.. و«التعلـيم العالي» لا تجيب.. والشـكاوى تـزداد بلا ضوابط ولا أصول!

إن كانت المهمة الأساسية للأطباء معالجة وحماية المرضى صحياً.. فَمَنْ المسؤول عن مهمة الحماية الصحية للطبيب نفسه، ومن المسؤول أيضاً عن حماية الأطباء مهنياً… الأطباء يتحدثون عن مخاوفهم ومعاناتهم التي يعيشونها يومياً خلال ممارسة عملهم في المشافي وعدم وجود حماية كافية لهم من عدة نواح، بينما الجهات المعنية تردّ بأنها تقوم بواجباتها لحمايتهم، وأن تلك الحماية تتطلب من الأطباء أنفسهم جهوداً ومبادرة ذاتية، إضافة إلى…

تابع القراءه

فـي ماراثـون حملة «افحصي أبكـر.. لتطمئني أسرع» الكشـف المبكر عن سرطان الثدي.. سلاح لتحدي المرض ومواجهته

«بضحكتي وإرادتي ونفسيتي القوية والتزامي بالعلاج، سأقاوم مرض السرطان»، كلمات تتحدى بها أم سامر مرض سرطان الثدي الذي أصيبت به منذ أشهر قليلة، وكان لاكتشافها المبكر الدور الكبير في زيادة فرص الشفاء أمامها، وبرغم أنها تخضع للعلاج فقد أصرت وإمعاناً في تحدي المرض على المشاركة في الماراثون الذي أقامته وزارة الصحة بالتعاون مع فريق عطاء التطوعي والهلال الأحمر والجمعيات والمنظمات الشعبية وغيرها من المبادرات المجتمعية،…

تابع القراءه

الجامعات الخاصة.. اهتمت بالأقساط.. وأهملت معايير الدراسة تمثيلــها ورقيـاً فقط وغيـر مهيـأة للدراسات العليــا ولا رقابــة جادة عليها من قبـل الـوزارة

بعد أن كان قطاع التعليم العالي قطاعاً حكومياً ومجانياً لعقود طويلة جاء المرسوم التشريعي رقم 36 لعام 2001 الخاص بتنظيم المؤسسات التعليمية الخاصة لمرحلة ما بعد الدراسة الثانوية، الذي سمح بإحداث الجامعات الخاصة لتساهم إلى جانب الجامعات الحكومية في تقديم التعليم النوعي والمتميز وفي رفع مستوى التعليم العالي والبحث العلمي وزيادة فرص التعليم الجامعي وتلبية احتياجات التنمية الحالية والمستقبلية. والآن وبعد مرور أكثر من 15…

تابع القراءه

البيئة النظيفة سمة تميـّز المجتمعات الراقية.. فكيف الوصول إليها

في مشهد يكاد يتكرر كل لحظة تقريباً في الشوارع والأماكن العامة وحتى المؤسسات والمدارس، تمتد يد أحد المارة أو راكبي وسائل النقل الخاصة والعامة، لتلقي بورقة أو كيس أو ما شابه من مناديل ورقية وغيرها، من دون أي شعور بأن في هذا التصرف خطأً أو تعدياً على البيئة التي يجب علينا المحافظة عليها وزرع حبها في عقول وأفئدة أولادنا وطلابنا بدءاً من المراحل العمرية الأولى،…

تابع القراءه