آخر تحديث: 2017-10-22 22:31:58

تشاهد: أحوال الناس

المخترعون السوريون .. طاقات منسية هل تكفي اعترافات المعنيين بشكلية المعارض لإخراج الإبداعات للنور؟

المخترع هو فرد وليس مؤسسة عامة أو خاصة وقد لا يملك المال ولا حتى الأدوات لزوم اختراعه وغالباً لا يحمل مؤهلاً علمياً لكن الله خصّه بملكات عقلية تؤهله ليبدع أو يبتكر اختراعاً يعود بالخير على العالم ككل وليس على محيطه فيما لو استثمر هذا الاختراع وتوفرت له البيئة الحاضنة تمويلاً وتشريعاً وبما يتمخض عنه مولود صبي يرى النور مع الإقرار أن ذلك ليس انحيازاً للذكور…

تابع القراءه

جولات ماراتونية يقطعها المخترع تنتهي بـ «الاعتذار عن اختراعه»

مشوار طويل يجب أن يقطعه المخترع أو المبدع للوصول إلى نهاية سعيدة أو تعيسة من خلال قبول اختراعه أو رفضه, فالعملية قد تحتاج أكثر من سنتين للوصول إلى المحطة الأخيرة وعندها يتسلل اليأس والإحباط لأصحاب الحالات الإبداعية ويكون خيارهم ترك كل شيء وراءهم والتوجه إلى الخارج لتسجيل براءة الاختراع بدلا من تسجيلها داخل القطر . أما دائرة حماية الملكية لم يفعّل عملها بالشكل اللائق بحيث…

تابع القراءه

تحتاج إلى بحث علمي وتجريب!

تساؤلات كثيرة تتبادر إلى الذهن لدى الحديث عن المخترعين.. مَنْ الجهة التي تقدم الدعم لهم.. وهل يصل إليهم؟ لماذا لا يستثمر رجال الأعمال أفكارهم واختراعاتهم؟ ولماذا لم تستفد منهم شركات قطاع عام ضخمة كالمصفاة والأسمدة بما تملكه من ملاءة مالية ومخابر وغير ذلك؟؟ أليس كل ما سبق كان يجب أن يكون من مهام جمعية المخترعين ولماذا لم تفعل؟ أليس اتباعها إلى وزارة الشؤون الاجتماعية ومعاملتها…

تابع القراءه

بلا دعم وبلا قروض!!

يصنعون شيئاً من لاشيء بجهدهم وبإمكانات محدودة جداً بين أيديهم ليقدموا العديد من الاختراعات.. المخترعون ما زالوا يبحثون عن ممول مالي لمخترعاتهم لتخرج من كونها أنموذجاً فقط نتيجة عدم توافر السيولة المالية وتوقف المصارف عن منح قروض لهم لإنجاز أعمالهم إضافة إلى انعدام حاضنة أساسية لهم تشجعهم وتهتم باختراعاتهم وتساعدهم على استثمارها بالشكل الأمثل، إضافة إلى الإهمال والإجحاف في حقهم وعدم تقدير عملهم كما حدث…

تابع القراءه

في حماة لم يلقوا أي اهتمام من أي جهة كانت

العقول تفكر والأيادي تعمل باجتهاد لكن الجيوب فارغة… أفكار وإبداعات متنوعة تحتاج دعماً وجهة تتبنى تلك الأفكار لتدخل حيز التطبيق والتنفيذ… البعض وقف وأصرّ على إنجاز اختراعاته حتى رأت النور, بينما ينتظر آخرون الدعم والتمويل. محمد بسام شحادة رئيس جمعية المخترعين في حماه قائلا: لدينا حوالي 20 مخترعاً ومن حصل على براءة اختراع يحتاج من يدعم ويمول اختراعه باستثناء قلة استطاعوا تمويل اختراعهم, كما أن…

تابع القراءه

مخترعون: لم نلمس أي دعم والنتائج «محسومة سلفاً»

شارك 122 مخترعاً بسبعين مشروع اختراع في المعرض الأخير في مجالات مهمة تلبي حاجة إعادة الإعمار وهناك بعض المشاريع المتعلقة مباشرة بالمعركة مثل: القناص، المسعف الآلي، طيارة من دون طيار، جهاز كشف الأنفاق، الأطراف الاصطناعية.. د.م محمود عجيب -طاقة وكهرباء – وزوجته المهندسة سلاف عيسى -ماجستير هندسة تقنية – شاركا بخمسة مشاريع منها: جهاز كشف الأنفاق وجهاز تسريع التئام الكسور وآخر لعلاج التصلب اللويحي. قال…

تابع القراءه

أين دور نقابة المحامين في تحديد أتعاب المحامي قضايا وجنح صغيرة تقفز من 15 ألفاً إلى 200 ألف ليرة من دون رقيب

إن الرسالة السامية التي تحملها مهنة المحاماة تتعارض كلياً مع أجور معاملات وقضايا بعض المكاتب, إذ يضطر أحيانا أشخاص للرضوخ لطلب المحامي سعراً خيالياً مقابل أن يظفروا بحكم يرضيهم، هذا لا يمكن أن يتقابل في الوقت ذاته مع احترام هذه المهنة, لكن هذا الأمر يمكن تركه للاجتهادات الشخصية فكل محامٍ يتقاضى الأتعاب وفق ما يحلو له… فأين نقابة المحامين من ذلك؟ المحامي يوسف تحدث عن…

تابع القراءه

تحتاج قراراً جريئاً وإلا مصيرها «العفن» أطنان مكدسة من الأعلاف وأبقار اللاذقية جائعة

مع تخلي المؤسسة العامة للأعلاف عن مربي المواشي في اللاذقية -على حد وصفهم- إثر ارتفاع أسعار المواد العلفية ورداءة نوعها, فتح القطاع الخاص الباب واسعاً لاستمالتهم بعد تداول الأخبار عن تكدس الأطنان في مخازن المؤسسة من الأعلاف التي باتت مهددة بالتلف لقلة الإقبال عليها, نظراً لأسعارها المرتفعة ما قد يسبب خسائر كبيرة لخزينة الدولة وهدراً للمال العام وكذلك قلة ثقة بمنتجات القطاع العام التي احتلت…

تابع القراءه

الطـلاب ينتظرون مصيرهم نقص الموظفين يؤخّر نتائج امتحانات «الاقتصاد»

العديد من الطلاب في كلية الاقتصاد في جامعة دمشق يشتكون تأخر صدور نتائج امتحانات الدورة الاستثنائية التي جرت في الفترة المحددة بين (1) أيلول و (25) أيلول, فعلى الرغم من بدء العام الدراسي الجديد لكن مازال الطلاب ممن يعدون راسبين في انتظار معرفة وضعهم الدراسي فيما إذا تم انتقالهم إلى سنة أعلى أو بقوا على حالهم. راما -سنة ثالثة كلية اقتصاد تقول: أنتظر معرفة وضعي…

تابع القراءه

الأتمتة تؤخّر عمليات تسجيل الطلاب وصنـدوق مسائي لتسديد الرسـوم

تشرين المئات من الطلاب المستجدين تجمعوا للتسجيل في السكن الجامعي تزامناً مع بداية العام الدراسي الجديد, حيث وقفوا أمام النوافذ في المدينة الجامعية بانتظار دورهم الذي يطول بسبب الازدحام الحاصل وبشكل يومي. يقول أحد الطلاب إنه يأتي يوميا منذ الصباح الباكر ورغم ذلك لا يتمكن من التسجيل بسبب كثرة الواسطات والمحسوبيات. أحمد واصل -مدير مدينة باسل الأسد الجامعية في دمشق قال: بدأنا التسجيل في العشرين…

تابع القراءه