آخر تحديث: 2017-03-30 00:54:20

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: تحقيقات

الطبقة الوسطى في مهب الريح.. أمراء أغنياء جداً وفقراء معدَمون جداً!! الحرب تطحن ذوي الدخل المحدود بين أنيابها

هكذا, بعد سنوات ست من الحرب القذرة سواء بالأرقام المعلنة أو بقراءة الواقع  المعيشي، بات السوريون بين حدي طبقتين: الفقر والفقر المدقع! حيث انخفض الحد الأدنى من الأجور في سورية من حوالي 300 دولار في الشهر إلى 40 دولاراً بعد إنخفاض قيمة الليرة أمام الدولار إلى حوالي 11 ضعف أي ما يقل عن 2 دولار في اليوم وهو الحد الأدنى لخط الفقر العالمي الطبقة المتوسطة…

تابع القراءه

بالأخلاق أيضاً

كما وسّعت الحرب الهوة بين السوريين أنفسهم, وسّعتها بينهم اجتماعياً، فأصبح لدينا طبقة عليا غير معنية بتطوير البلد, وطبقة دنيا تشكل السواد الأعظم من الناس غير القادرين أصلاً على فعل أي شي سوى الجهاد لمتطلبات الحد الدنى من الحياة.. تاريخياً هذه النوعية من الحروب  ذات الصبغة المحددة, نجد أن المنظومة الأخلاقية والمبادىء تضعف, ليعم الفساد وتسود السرقات وتولد طبقة هي أصلاً (نكرات) تتحول بين ليلة…

تابع القراءه

الأزمة.. وغياب المبـادرات حوّلا شبابنا إلى قوى معطلة…! فرصة عمل.. لتحسين دخل الفقراء والطلبة

الصعوبة دائماً تكمن في البدايات, قرروا ترك الإحباط جانباً وتهميش ظروف الأزمة وبدؤوا بالعمل الجاد والمستمر من أجل توفير المال لكن العنصر الأهم لضمان النجاح وبلوغ الهدف هو الاستمرارية والإصرار. عدد من الشباب الذين التقتهم «تشرين» في محافظة دمشق أكدوا أن مشاريعهم الصغيرة هي محاولات جادة منهم لتحسين دخولهم ومساعدة أنفسهم وعائلاتهم لمواجهة ظروف الحرب الجائرة, مصرين على متابعة حياتهم مهما اشتدت عليهم ويلات الحرب.…

تابع القراءه

في ندوة «تشرين » الإعلامية.. تراجع الأمن الدوائي.. وغياب وزارة الصحة يلقيان بظلالهما على تأمين الدواء للأسرة السورية جرس إنذار يحذر من خطورة الوضع الصحي.. والوزارة فشلت في تسعير الدواء وتركت الساحة لشركات الإنتـاج!

لا عذر لوزارة الصحة في الغياب.. غابت وزارة الصحة وهي التي كانت الحامل الأساسي للندوة التي أقامتها «تشرين» بعنوان: تأمين احتياجات الأسرة من الدواء. ولم يكن الغياب مبررا أو معللا والمستغرب أن الندوة  أصلا تم الإعداد لها بناء على كتاب السيد رئيس مجلس الوزراء الموجه الى السيد وزير الصحة رقم 2798/1 تاريخ 9/3/2017 وربما تشاركوننا الدهشة والاستغراب من عدم حضور أي ممثل عن الندوة الإعلامية…

تابع القراءه

الأسرة السورية بيـن الدخل والإنفاق خلال سنوات الحـرب وزير المالية: الهوة كبيرة وتقليصها بإعادة الإنتاج لا بـزيادة الرواتـب

هل يمكن لأي منطق رياضي أن يحل هذه المعضلة: تشير أحدث الإحصاءات الرسمية  إلى أن حاجة الأسرة السورية شهرياً تفوق 290 ألف ليرة، بينما لا يتجاوز أفضل أجر 49 ألف ليرة!! السؤال: كيف للأسر أن تؤمن حاجاتها، وكيف لها أن تغطي نفقاتها؟ كيف تغيرت طريقة حياة السوريين ومعيشتهم؟ فما كانوا  يأكلونه أو  يلبسونه  قبل الحرب أصبح من ضمن قائمة أحلامهم، واقع لا يخفيه وزير المالية…

تابع القراءه

ريبـــة وحذر

لا تزال سمة الروتين هي الطاغية في طريقة التعامل مع الصحفي للحصول على المعلومة،  إجراءات لا تمت للعمل الإعلامي بصلة، معظم الجهات تخشى التعامل إلا عن طريق مكتبها الاعلامي وإرسال الأسئلة لها لتأتي الإجابة كما تريد وتحب. هيئة التخطيط والتعاون الدولي إحدى الجهات التي طلبنا رأيها في موضوع الفجوة ما بين الدخل والإنفاق للأسرة، لكن بعد انتظار أكثر من عشرين يوماً واتصالات متكررة نسأل فيها…

تابع القراءه

صفقة فلاتر طبية مغشوشـة منذ توريدها..!! المادة فاشلة علاجياً ولا تزال قابعة في المستودعات مع وقف الإتلاف!!

لم تزل الفلاتر الخاصة بمرضى الكلية والموردة إلى مشفى السويداء الوطني منذ حوالي 6 سنوات الصادر بحقها قرار إتلافي عام 2013 لكونها، وبحسب الوثائق والمستندات، منتهية الصلاحية وغير معنونة بلغة علاجية، قابعة في أقبية مستودع مديرية صحة السويداء نتيجة عدم قيام المديرية حتى هذا التاريخ بإخلاء سبيل قرار الإتلاف المذكور آنفاً، وتالياً إبقاؤه طوال هذه السنوات «مجمداً» في أرشيفها ومفرغاً من مضمونه تاركاً خلفه جملة…

تابع القراءه

التعويـض العائلي …. مخجل.. ولا يساوي شيئاً..!! معـاون وزير الشـؤون الاجتماعيـة والعمل: غير مجـزٍ وندرس إمكانيـة زيادته

يعود السؤال عن مقدار وقيمة التعويض العائلي ليثير الجدل والخلاف بين الباحثين والمعنيين فهل التعويض العائلي الذي لا يتعدى بمجموعه الـ450 ليرة فقط قادر على أن يمثل أي نوع من أنواع الدعم لتحسين الحالة المعيشية للموظف؟! وإلى أي مدى يستطيع هذا المقدار الضئيل تغطية حاجات الأسرة ومصاريفها المتزايدة ومواجهة الواقع الفعلي للأسعار الملتهبة؟.. وما بين مواطن يعاني الأمرّين من أجل أن يبقى صامداً وأطفاله في…

تابع القراءه

أصناف دوائية ترتفع إلى 200% ونقابة الصيادلة آخر مَنْ يعلم! فضلون: القرار صدر لتفادي توقف الصناعة الدوائية واستبـدالها بالاستيراد

للمرة الرابعة خلال سنوات الحرب يتم تعديل أسعار أصناف دوائية محلية الصنع, في كل مرة كان المواطن يتلقفها, لكن هذه المرة جاءت بمثابة ضربة قاصمة له, فما زاد الطين بلة أنه تم تعديل أسعار الأدوية المزمنة والتي تهم شريحة كبيرة من المواطنين مثل السكر والضغط ومميعات الدم.. الأمر الذي سيرهق المواطن ويستنزف جيبه هذا إن كان قد بقي فيها شيء يستنزف بالتوازي مع الارتفاع الكبير…

تابع القراءه

القلعجي: صناعيون يشترون المازوت بـ 600 ليرة سـورية لليتر إنقاذاً لصناعتهم

أكد طلال القلعجي عضو غرفة صناعة دمشق وريفها، عضو ورئيس القطاع الغذائي في حديثه لـ«تشرين» أن القطاع الغذائي في سورية لاقى صعوبات كبيرة في العمل خلال الفترة الأخيرة من جهة تـأمين الحاجات الأساسية للعمل ومستلزمات الصناعة من مواد أولية ومحروقات وهي الهم الكبير الذي يواجهه الصناعي اليوم في ظل الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، مشيراً إلى أن الكثير من الشكاوى التي وردت إلى غرفة الصناعة في…

تابع القراءه