آخر تحديث: 2018-01-24 03:58:22

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: تحقيقات

القروض المتعثرة.. بين مطلب التأجيل وضرورة التحصيل صناعيون يناشدون الحكومة التريث ريثما تقلع المنشآت من جديد ..ضرورة مراعاة المدن المتضررة.. وعلى اللجان التفتيشية زيارة كل منشأة متعثرة للكشف الحسي

مع قرب انتهاء الأزمة، تسعى الجهات الرسمية بجدية لتحصيل أموالها من القروض المتعثرة حفاظاً على المال العام، وهذا مطلب حق، في المقابل ترتفع أصوات عدد من أصحاب هذه القروض ولاسيما في محافظة حلب التي التهم الإرهاب جزءاً كبيراً من منشآتها لضرورة تأجيل التحصيل ريثما تعود منشآتهم المدمرة إلى العمل مجدداً لكونهم تعرضوا لخسائر مادية كبيرة دفعتهم إلى التقاعس عن تسديد ما يترتب عليهم من ذمم…

تابع القراءه

ماذا يحتاج القطاع العام الصناعي لإصلاحه د. عربـش: يحتاج «نفضة» قويــة بعيدة عن الابتزاز والفساد

لا يخفى على أحد أن القطاع العام الصناعي يعاني مشكلات عديدة أثقلت كاهله وأضعفت من إنتاجيته، وهو يقف اليوم على أعتاب مرحلة جديدة صعبة جداً تتفاعل فيها المتغيرات والمستجدات على الساحة الاقتصادية من جهة فتح باب الاستيراد وتقليص الحماية والدعم والبدء بالتحول الاقتصادي نحو رؤية جديدة. كما أن تعدد الجهات الوصائية على الصناعة السورية فرض عائقاً كبيراً أمام تنفيذ أي سياسة صناعية موضوعة، الأمر الذي…

تابع القراءه

محطة معالجة القليعة والدلبة تهدد ينابيع المنطقة بالتلوث مراسلات بالجملة وتخوف للأهالي.. وإصرار غير مبرر لتنفيذ المحطة في الموقع المقترح.. وزير الموارد المائية: الموقـع الحالي غير مناسب والحل الأمثل نقل المحطة إلى ما بعد السد

تخوف مواطني مدينة الدريكيش و/49/ قرية في ريفها من تلوث ينابيع الدلبة بالصرف الصحي-محطة الدلبة والقليعة- المقررة إقامتها بالقرب من سد الدريكيش وينابيع الدلبة المخصصة لمياه الشرب المخصصة لسقاية المنطقة بكاملها، يأتي في مكانه في ضوء عدم استطاعة الجهات المعنية إعطاء الضمانات للمواطنين في المحافظة على مياه الينابيع التي تغذي منطقة يزيد عدد سكانها على /120/ ألف نسمة.. اجتماعات كثيرة عقدت وعشرات المراسلات تمّت..ومحاضر واجتماعات…

تابع القراءه

صناعات حماة… استمرارية في الإناج وتميز بالصناعات الحرفية روتين ومركزية بما يخصّ التراخيص ومنح شهادات المنشأ.. وغرف الصناعة والتجارة تعمل بصلاحيات محدودة!

لم تتوقف الصناعات في محافظة حماة عن الإنتاج إلا جزئياً في بعض المدن والبلدات الشمالية التي طالها الإرهاب ولاسيما الصناعات الحرفية, بينما حافظ عدد من المعامل الخاصة والشركات العامة على إنتاجها رغم الصعوبات والحصار الاقتصادي, وشركات عامة باشرت بالإقلاع من جديد وبإنتاج عال وقريباً شركة الإطارات سترى النور بفضل شركة المنطقة الخضراء (البلغارية – النرويجية – الروسية) بإعادة تأهيلها لتكون في مستوى الشركات العالمية في…

تابع القراءه

«تشرين» تجول في ريف إدلب الشرقي والجنوبي.. بوابة باتت مفتوحة لدخول الخدمات المجموعات الإرهابية دمّرت الأراضي ونهبت المزارعين فـي الشمال السوري

أربع ساعات كاملة هي المسافة الزمنية التي استغرقناها بين نقطة البداية من مدينة حماة حتى منطقة «أبو الضهور»، مروراً بناحية سنجار في ريف معرة النعمان الشرقي من محافظة إدلب، وعلى مدار الأيام الأخيرة احتلت المنطقتين الشرقية والجنوبية من إدلب اللتين تضمان ناحيتي «سنجار» و«أبو الضهور» بذات اهتمام وأنظار العالم برمته بسبب الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على المجموعات الإرهابية المتطرفة، ووقوع مطار عسكري في…

تابع القراءه

عقوبات التحطيب الجائـر فـي اللاذقيـة غيــر مجديـة والغابات هي الخاسر دوبـا: تسـجيل أكثـــــر من 300 مخـالفـة والمصادرات بالأطـنـان!

في كل عام تتكرر مشكلة التحطيب الجائر من أجل التدفئة في اللاذقية، رغم أنه تم استدراك مشكلة المازوت جزئياً، والعامل الأساسي في استمرار المشكلة هو عدم قدرة الكثير من أصحاب الدخل المحدود، على شراء مثلاً (200) ليتر بـ 37 ألف ليرة سورية، فهي منهكة لهم لذلك يعتمدون التدفئة بالحطب ولاسيما في المناطق الجبلية القاسية، وهناك قسم آخر يتجه للتحطيب لتأمين مصدر رزق مساعد لهم، وآخرون…

تابع القراءه

فــوج إطفـاء درعـا يطفـئ الحرائق ولا يجد مـن يطفــئ لـهيب مشكلاته سـيارات الـنجـدة الأولـى بـلا وقــود والاهتراء يـأكل جنبـاتها

ليس بخافٍ على أحد مدى خطورة المهمات التي تقوم بها أفواج الإطفاء وخاصة في ظل الأوضاع الراهنة، حيث يتدخل رجالها وفي أصعب الظروف غير مبالين بمدى خطورة ذلك على حياتهم في سبيل إنقاذ أرواح الآخرين والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة من خلال إخماد الحرائق، وأمام ذلك لا أحد يتوقع أن تكون جاهزية سيارات ومعدات تلك الأفواج إلا بالمستوى العالي وحقوق رجال الإطفاء إلا بالمستوى المطلوب،…

تابع القراءه

إعادة الإعمار ستكون بأيدٍ وطنية سورية عرنوس لـ«تشرين»: باشرنا بإعادة الإعمار منذ لحظات الضرر الأولى وشركاتنا على أتم الجهوزية

حين نناشد جميعاً بإعادة الإعمار، شركات ومؤسسات وقطاعات خاصة وأفراداً، يجب علينا أن نوقن تماماً، أننا لن ننجح أو نحقق غايتنا المنشودة إلا بالتعاون والتشاركية معاً! وتؤكد الحكومة مجتمعة أن التشاركية أصبحت نهجاً تسير عليه سورية لتحفيز الطاقات الوطنية، وذلك لإفساح مجال واسع أمام جميع أبناء الوطن للمساهمة في مسيرة البناء والتنمية المتوازنة والمستدامة، ولإفساح المجال أمام القطاع الخاص لدخول بعض القطاعات التي كانت حكراً…

تابع القراءه

آلات تقطير عنب السويداء «دوّختها» الأوجاع الإنتاجية والتسويقية تراجع الخطـة بسبب تزوير المنتج وارتفاع أسعار مستـلزمات الإنتاج

يبدو أن أرقام السجلات الإنتاجية والتسويقية لمعمل تقطير السويداء تأخذ منحىً تنازلياً خلال السنوات الأربع الماضية، وأنه لم يسبق تدوينها على صفحات أوراقه المالية طوال فترة عمله التشغيلية التي ولدت صفعة استجرارية من رحم الأزمة العاصفة بالبلاد، عدا عن إحجام مزارعي الكرمة على ساحة المحافظة عن توريد منتجهم من العنب إلى أعتاب المعمل، ولاسيما بعد أن شرعت أمامهم العديد من الأبواب التسويقية لدى السوق المحلية…

تابع القراءه

وراء كل موظف ناجح.. مدير عظيم.. فعلى من تقع مسؤولية اختيار قياداتنا الإدارية؟ غياب معايير الكفاءة والنزاهة والقيادة في الاختيار.. لــتبقى المحسوبيات محدد شـاغلي القيادات

لماذا يسود اعتقاد بين الناس أن معظم المديرين العامين لا يصلون إلى مناصبهم بناء على كفاءة أو خبرة؟ وإلى أي حدّ يبدو هذا الكلام حقيقياً في الواقع؟ هل استطاعت المؤسسات المختلفة وضع أسس ومعايير صحيحة لاختيار المديرين العامين؟ وقبل ذلك، هل هناك طرق أو أساليب لتقويم أداء المديرين العامين حين يتبين أنهم غير قادرين على إنجاز المهمة؟ من هي الجهة التي يمكن أن تحاسب، وإلى…

تابع القراءه