آخر تحديث: 2017-05-25 23:00:53

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: زوايا وأعمدة

قوس قزح.. حفل الكازية!!

أقصر طابور ممكن أن يواجهك وأنت تسعى لملء خزان وقود سيارتك يُقارب الـ2 كيلو متر، أي ما يُعادل ثلاث إلى أربع ساعات من الانتظار المُرّ، والتَّقدُّم البطيء نحو الهدف، طبعاً هنا لا أتحدث عن المُختصِّين بتجاوز الدَّور، والدُّخول من الكواليس الخلفية أو الجانبية للكازيات ليحظوا مُباشرة بدور البطولة، لكن نتيجة أن شعبنا صاحب «نهفات» لا تنتهي، وقادر باستمرار على تدوير الفواجع ومخلَّفاتها، قام أحد أولئك…

تابع القراءه

نافذة للمحرر .. هواجس بيئيـة !!

سناء يعقوب ما يثير الدهشة والاستغراب أن وزارة الدولة لشؤون البيئة وخلال سنوات الحرب استخدمت سياسة النأي بالنفس عن حماية البلد وبيئته, متناسية ما أصابه من تخريب متعمد, وغاب عن أذهان تلك الوزارة في حينها, أن الدفاع عن سورية, يبدأ بالدفاع عن مياهها وسهولها وأرضها, وحجتهم.. أنهم وزارة مهمتها رقابية وكلمتها غير إلزامية, فكان تهميش العمل البيئي لمصلحة ورشات عمل صرفت عليها عشرات الملايين من…

تابع القراءه

إجراءات تتناسب مع الواقع الجديد

لم يعد الفقر وصعوبة تأمين مستلزمات الحياة يقتصران على الحاجات التي تأتي في المرتبة الثانية من حاجات الأسر، بل أصبح الأمر يتعلق بصعوبة في تأمين حاجات الحياة الأساسية من طعام وشراب يطول النسبة الأكثر من الأسر السورية. فالفقر نال من كل الشرائح الاجتماعية خلال فترة الحرب على سورية، تغيرت فيها بنية المجتمع السوري، فالطبقة الوسطى كادت تتلاشى مع استمرار الحرب الإرهابية وما يرافقها من ارتفاع…

تابع القراءه

بصـراحـة.. بعـيـداً عن الوعود

الاهتمام بواقع العمال أمر من بدهيات العمل الحكومي , إن لم يكن في سلم أولوياتها اليومية من أجل معالجة مشاكلهم, وتذليل صعوباتهم, وتأمين مقومات البقاء والديمومة لهم على اعتبارهم المحرك الأساس للاقتصاد الوطني بأبعاده الاقتصادية والخدمية والاجتماعية وحتى الإبداعية منها.. إذ لا تخلو مناسبة أو فعالية, إلا وتعرض فيها هموم الطبقة العاملة وخاصة المرتبطة بالمعيشة والصحة وتحسين وضعها, وخاصة عمالة الإنتاج, التي تزيد الإنتاجية والمردودية…

تابع القراءه

نبض المجتمع.. دليل للمقـبلين على الزواج

إلهام العطار بعد تصاعد حدة النقاشات بينهما، وفي لحظة غضب، قال لها: أنت طالق.. لم تهزها الكلمة كثيراً، ولم تدخلها في حالة من الخوف والبكاء، كما فعلت فوزية في باب الحارة، فعلى الفور بدأت بتحضير حقيبة ثيابها استعداداً للمغادرة،، ليسدلا هما الاثنان الستارة على المنزل الذي لطالما حلما ببنائه معاً، معلنين بذلك نهاية مؤسسة جمعت بينهما برباط الزواج المقدس، مرددين أغنية فارس كرم «بلا حب…

تابع القراءه

قوس قزح .. العنب الحامض

وليد معماري يضرب المثل بالكأس المملوء نصفها بالماء، والنصف الآخر فارغ، ويصنف الناس إلى نصفين، بعضهم ينظر إلى النصف المملوء، ويصنّفون في خانة المتفائلين، وبعضهم لا يرى من الكأس إلا نصفها الفارغ، ويصنفون في فئة المتشائمين، ومن حسن الحظ أنّي من الفئة الأولى، في كل شيء، بما يعني أني إذا مررت بدكّان فاكهاني، ورأيت عنباً، وسألت البائع عن سعر الكيلو، والسؤال هنا ضروري، لأن الفاكهانيين،…

تابع القراءه

بلا مجاملات .. «كابوس» التسويق الزراعي

جمال حمامة فشلت الجهود السابقة في معالجة ملف تسويق فائض إنتاج الحمضيات وغيرها من المحاصيل الزراعية  بالرغم  من الاجتماعات واللقاءات والوعود الكثيرة التي قطعت لحل هذه المعضلة التي يدفع ثمنها الفلاح كل موسم بسبب الخسائر الفادحة التي يتعرض لها  سواء بالأسعار المتدنية التي اضطر للبيع بموجبها، أو التلف  لبقاء الثمار على الأغصان. فهل تنجح الحكومة الحالية أمام هذه الملف وتحقق انجازاً على هذا الصعيد بعد…

تابع القراءه

نافذة للمحرر .. منشآت من دون استثمار

عماد نصيرات خلال الزيارات المتكررة لضاحية قدسيا في ريف دمشق لفت نظري العديد من المحال التجارية الجاهزة للاستثمار ولكنها مغلقة منذ مدة زمنية طويلة من دون أن يستثمرها أحد بالرغم من الحاجة الماسة لمثل هذه المحال في مناطق سكنية مزدحمة وتحتاج أسواقاً تجارية لتخديمها، والدليل على ذلك أن سوق البسطات والأكشاك والمخالفات مزدهرة في ضاحية قدسيا وهذا يدل عن الحاجة الماسة لمثل هذه المحال التجارية.…

تابع القراءه

قوس قزح .. عمالة الأطفال

د. عبد الكريم عبد الصمد احتفل العالم واحتفلنا معه حسب إمكاناتنا وظروفنا الاستثنائية باليوم العالمي لمكافحة عمالة الأطفال الذي يصادف في الثاني عشر من حزيران كل عام. ولم نقتصر على الاحتفال، بل ذهبنا أبعد من ذلك، إذ قامت الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان بإعداد استراتيجية وطنية للطفولة المبكرة وخطة عمل لمناهضة أسوأ أشكال عمالة الأطفال وحمايتهم من العنف. وبعد مرور المناسبة ربما طويت الاستراتيجية المذكورة،…

تابع القراءه

أساور الكلام.. محنةُ عرّابي القتلة

الهجمات المتتالية لقطعان ذئاب آل سعود وحلفهم التكفيري الإرهابي على الكليات الحربية في حلب، وتسمية تلك الهجمات باسم المجرم إبراهيم اليوسف الذي ارتكب مع عدنان عقلة وآخرين من تنظيم الإخوان المسلمين مجزرة مدرسة المدفعية بحق طلابه العزّل الذين جمعهم في قاعة الندوة، وأطلق النار عليهم في 16 حزيران 1979م، واستشهد نحو (250) طالباً، حسبما ورد في مصادر عدة، تؤكد هذه الهجمات اليوم التاريخ الأسود لهذا…

تابع القراءه