آخر تحديث: 2017-10-22 22:31:58

تشاهد: زوايا وأعمدة

نافذة للمحرر.. هل سينصفون؟

ينتظر الآلاف من الخريجين، بفارغ الصبر، موعد المسابقة التي أعلنت عنها وزارة التربية لتعيين /8618/ عاملاً وفق ما صرح به وزير التربية، علماً أن المعلومات التي تناقلتها المواقع نقلاً عن التربية بأن العدد المطلوب يتجاوز أحد عشر ألفاً، ما أنعش آمال الكثيرين وخاصة ممن يعملون في سلك التدريس وفق الساعات في الحصول على فرصة أو حقهم في التثبيت بعد أن عمل عدد غير قليل منهم…

تابع القراءه

بصراحة..يا شام عاد الصيف

يبشر موسم الأمطار بصيف أخضر يميزه حدث اقتصادي مهم يتمثل بعودة معرض دمشق الدولي في دورته الـ 59. ويحق لهذا البلد الصامد بجيشه وشعبه وقيادته أن ينفض غبار الحرب ويقتلع شوكة الإرهاب مهللا بعودة الحياة الاقتصادية إلى نسغه وشرايينه. ومعرض دمشق الدولي يعني الكثير.. وهذه العودة تكون قوية بمدى الاستعداد والتحضير لكل التفاصيل فالنصر على أرض المعركة سيترجم من خلال استمرار عملية الإنتاج السورية وتألقها…

تابع القراءه

قوس قزح.. رومانسية ساذجة!

يتسابق سكان حيّ من الأحياء عادة، أو كانوا يتسابقون، أو هكذا كان من المفترض أن يفعلوا، حول من لديه حديقة الورود الأجمل، أو أيّ جارة هي الأنظف في هذا الشارع، بل أذكر جارتنا «أم خالد» كيف كانت  توقظ الجميع بصوت فيروز القادم من راديو تضعه في شباك منزلها بينما هي ترشّ الرصيف أمام بيتها بالماء تحضيراً لـ«صبحية القهوة» مع بقية نساء الحارة!. اليوم بات هذا…

تابع القراءه

بلامجاملات.. الدموع لا تصلح حالاً ..!

مشكلتهم أكبر بكثير من أن نكتب ونشير إلى ما يعانون من ظروف قاهرة ,ربما ظلمتهم الحياة لأن يعيشوا حياة كهذه ملؤها البؤس والفاقة, لكن لهم حقوق وعلى الجميع تأمينها في الوقت والزمن المناسبين..! ما معنى وجود وزارة للشؤون الاجتماعية والعمل إذا كان أصحاب الاحتياجات الخاصة أو المحتاجون جلهم أو بعضهم لا يصلهم أو ينوبهم من نِعم الوزارة أي نصيب أو أي اهتمام له مردود مادي…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. كالطفل المدلل!

اتّشحت تلك السيدة بالسواد، بوجه شاحب حزين، هذا يعني أنها دفنت عزيزاً، كما جرت العادة كل يوم في كل مكان هنا في سورية، تتربع على صدرها صورة شاب علقتها بخيط أسود، إذاً هي أم شهيد. يلاصقها كما الطفل الصغير كيس متوسط الحجم، وضعته إلى جانبها في باص النقل الداخلي شديد الاكتظاظ، تحميه وتتجنب ارتطام المارة به، كان الطريق الطويل المزدحم من منطقة الميدان إلى السومرية…

تابع القراءه

بصراحة.. مطالب مع وقف التنفيذ..!

لقاءات ومؤتمرات واجتماعات نقابية, تعودنا على شكليتها وطريقة النقاش فيها, وحتى محاورها حفظناها عن ظهر قلب, هموم العمال ومطالبهم والبحث عن حلول لمشكلاتهم, وهذا أمر مهم جداً ونقدر ذلك حق التقدير لأنهم نواة أي عمل بفشله أو بنجاحه. لكن مضمونها حالياً اختلف كثيراً عن الدورات السابقة, ليس لجهة ما ذكر وإنما من حيث الأسلوب والنقاش  وطريقة  الإدارة, وحضور أو غياب المسؤولين على اختلاف مستويات مسؤولياتهم,…

تابع القراءه

قوس قزح.. كتابة زرقاء!

من كثرة ما جلس البشر على الفيس بوك، أصبحت مشاعرهم زرقاء!. ذلك اللون الساحر بتدرجاته المذهلة، بدءاً من البحري الفاتح وصولاً إلى النيليِّ الثقيل والكحلي القاتم الذي يسبق انبلاج الفجر، أصبح اللون المفضل في أقواس قزح الناس هذه المرحلة التي يغلب عليها السواد من جرّاء الأزمات والحرب وشتى المعاناة الأخرى.. إنه الأزرق الذي يستخدم عادة للتدليل على قساوة الشخص فيقال إن «عضمه أزرق»، كان يشار…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. بورصة حياتنا.. !

فجأة توقف السائق بعد شارة المرور مقابل دار البعث على أوتوستراد المزة وعيناه تحدقان باتجاه اليمين وإذ بشخص يحمل بيدوناً مغلفاً بكيس نايلون أسود عادة ما يستخدم لرمي القمامة في الحاويات متجهاً نحو السرفيس القادم من جديدة عرطوز إلى البرامكة وبسرعة فتح الشخص خزان وقود «سرفيس» وأفرغ ما في البيدون من مازوت وعاد من حيث أتى بينما «السرفيس» يحرك عجلاته مكملاً رحلة سيره وكأن ما…

تابع القراءه

بصراحة.. محتـكرون صالحـون

كي لا نكون كمن يغطي «السموات» بـ«القبوات»، يفترض الاعتراف بـ«الفم المليان» أن معرفة خبايا إجازات الاستيراد، منذ أن ذاع صيتها خلال سنوات الحرب، تحتاج أكثر من «صفنةٍ» وجلساتٍ مركزة مع من كان بها خبيراً في محاولة لفك طلاسمها الدسمة وإن كانت أحياناً كثيرة واضحة وضوح الشمس، حيث يتطلب الكشف عن تفاصيل هذا الملف الشائك «إجازة» لن نحدد زمانها حتى لا يقال إنها مفصّلة على قياسنا.…

تابع القراءه

قوس قزح.. المستطيل الأخضر الـدرامي

تخيَّلوا أن يكون مُعظم ممثلينا حيويين، وديناميكيين، ويوازي شغفهم بالتمثيل شغف ليونيل ميسي بكرة القدم، أو أن يستلم إدارة أعمالنا الدرامية أحدٌ مثل مدرب فريق برشلونة «لويس أنريكي» الذي قاد فريقه إلى تحقيق نتيجة جنونية بعد فوزه على سان جيرمان بفارق خمسة أهداف إعجازية. هل نمتلك عقلاً إدارياً في الدراما قادراً على إنجاز مثل هذه النقلات بدراسة علمية واقعية، واستخدام أمثل للكوادر، وتعزيز الثقة بأن…

تابع القراءه