آخر تحديث: 2017-05-28 23:33:01

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: زوايا وأعمدة

حوار ونقاش.. نظرة مبتكرة للصناعة

ارتفاع الأسعار وانخفاض الأجور لابد من أن يكونا المحرض الأول والأهم في إعادة النظر إلى الواقع الصناعي .. فالمستورد بات بعيد المنال مهما بلغت الحاجة إليه في ظل ظروف الحرب والحصار وقلة الإنتاج المحلي. والقطاع الصناعي يعد أحد القطاعات الرئيسة المكونة للاقتصاد لارتباطاته الأمامية والخلفية وقدرته الفائقة على التعامل مع بقية القطاعات فضلاً عن تنوع شركاته وتوزيعها الجغرافي وقد ساهمت هذه الشركات في تشغيل الكثير…

تابع القراءه

قوس قزح .. «ماجستير» للمحرومين!!

ذهب صديقي وزميل الدراسة إلى شؤون الطلاب في كلية الإعلام للاستفسار عن آلية التَّسجيل في مفاضلة ماجستير الدراسات العليا، وبعد أن عرف الأوراق المطلوبة، جاءه السؤال من الموظَّف عن مُعدَّله، فأجابه صديقي بنوعٍ من الزُّهو بأنه 67,45%، إذ كان من المميزين في دُفعتنا من خريجي قسم الإعلام التّابع لكلية الآداب آنذاك، قبل أن تصبح هناك كلية خاصة بالإعلام، لكن المفاجأة كانت باستهزاء الموظَّف ونصيحته بأن…

تابع القراءه

نافذة للمحرر .. الخط الرديء والأخطاء الطبية

لا تنحصر الأخطاء الطبية أثناء القيام بالعمل الجراحي فقط كما يعتقد الكثيرون, حينما ينسى الطبيب قطعة من الشاش أو بعض الأدوات الصغيرة في بطن المريض! لكن الأخطاء الطبية تتعدى هذا الجانب, فالخطأ الطبي يكون أيضاً في عدم التشخيص الصحيح للمرض, أو التأخير في التشخيص الدقيق, أو من خلال تهاون الطبيب والتسرع في التشخيص وعدم الاهتمام الكافي من قبل الطبيب, فيصف دواء مغايراً لحالة المريض, كل…

تابع القراءه

بلا مجاملات .. قبل أن يسبقها العذل!

ظاهرة أو على الأصح ملاحظة تتكرر كل عام ومع موعد موسم الأمطار محورها ورش صيانة وآليات تنتشر في أكثر من مكان من شوارع  دمشق  تعمل على قص الإسفلت وأخرى تعمل على تسليك وتنظيف وصيانة فتحات المصارف المطرية .. والسؤال الذي نطرحه على الدوام هو: لماذا لا تستبق هذه الأعمال بداية موسم الأمطار بفترة زمنية معينة من شأنها إنجاز تلك الأعمال في الوقت المناسب استعداداً لاستقبال …

تابع القراءه

رقش على البازلت.. رثاء المدن العربيّة

ما من ظاهرةٍ في الشعر العربي تبعثُ على الأسى والألم أكثر من هذهِ الظاهرة التي تكاد تكون عربية بامتياز فما من أدبٍ –على حد علمي– عرف مثيلاً لها، ولاسيّما إذا أخذنا في الحسبان عمرها الذي يمتدّ قروناً طويلة! تمخّضت عن مئات القصائد! ويستطيع باحثٌ حِريف أن يضع كتباً في هذا الموضوع، الذي أثاره في ذهني من جديد الشاعر العراقي الكبير عبد الرزاق عبد الواحد، وأنا…

تابع القراءه

ما وراء الأخبار.. «صراع الثيران» على أعتاب البيت الأبيض

يتابع الأمريكيون، وباهتمام بالغ مجريات السباق إلى البيت الأبيض، حيث أنهكت مسامعهم من تبادل الاتهامات بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب وغشيت أبصارهم من نشر الغسيل المتسخ للمرشحين، لكن لا خيار إلا الاختيار بين السيء والأكثر سوءاً، وهم يتحيزون لهذا أو لذاك أملاً منهم في سحق الفائز للخاسر، هذه هي الركيزة النفسية للتفكير الأمريكي، إذ لا يمكن لأحد المرشحين الفوز من خلال تركيزه على خطط ووعود…

تابع القراءه

قوس قزح .. كي لا تلدغ مرتين

تستنجد هيئة الاستثمار بالمصارف العامة والخاصة على حدٍّ سواء لمساندة وتمويل المستثمرين ومشروعاتهم المتعثرة ليقفوا على أقدامهم.. تبدو المسألة برمتهّا وكأن غريقاً يُنجدُ من شارفَ على الغرق لانتشاله, وللمصارف العامة عذرها في الإعراض عن التمويل وإن كانت على استحياء تتذرع بتعديل القوانين التي تتيح لها ذلك في ظل زيادة المخاطر وهي في الأغلب تخشى أن تلدغ من جحر مرتين بعد أن فتحت خزائنها وبسخاء أمام…

تابع القراءه

بلا مجاملات .. ما هكذا يا محافظة دمشق

تركت الحملة التي تقوم بها محافظة دمشق لإزالة الإشغالات المخالفة العشوائية في شوارع وأحياء المدينة، الكثير من التساؤلات وخاصة أنها جاءت مباغتة لأصحابها من دون إنذار مبكر، وأن هذه المخالفات«العشوائيات من بسطات وغيرها» ليست وليدة اللحظة بل عمرها سنوات، منها نما وترعرع خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية, عندما غضت الطرف الجهات المسؤولة عنها ولم تقم بضبطها أو تنظيمها فتركت لهم الحبل على الغارب، فاستغلها…

تابع القراءه

بلا مجاملات .. حتمية القروض

مهما حاولت المصارف العامة تأجيل موعد الإعلان عن بدء منح القروض للمواطنين والفعاليات الاقتصادية فإن القرار سوف يصدر عن مجلس النقد والتسليف واعتقد أن هذا الأمر سيتم قريباً نظراً لاستكمال الدراسات الخاصة بكل نوع من هذه القروض وتهيئة الظروف المناسبة لمعاودة منحها. نقول إن القرار سوف يصدر لأن المصارف العامة تعاني من ارتفاع نسبة السيولة عن المعدل المحدد قانونياً لتتجاوز في بعضها الـ 41%، وهذا…

تابع القراءه

بصراحة .. «الاقتصاد» تتباهى باللجان

ظروف الحرب التي نعيش تفاصيلها يومياً فرضت الكثير من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية على المواطن من جهة والجهات الحكومية من جهة أخرى في مقدمتهصا تداعيات معيشة المواطن ومتطلباته الأساسية التي تأثرت بشكل كبير وأصبحت في حالة تجاذب ما بين الوفرة والنضوب وقدرة المؤسسات الحكومية على تأمينها .. إضافة لنمو طبقة طفيلية استغلت الظروف ونمت وترعرعت على حساب الوطن والمواطن وهذه ليست موجودة في المجتمع فحسب وإنما…

تابع القراءه