آخر تحديث: 2017-07-22 01:25:33

تشاهد: زوايا وأعمدة

بلا مجاملات.. استثمار «الفتات»..!

هي الوزارات وبعض المؤسسات صاحبة الملك والوصاية على أراض ومنشآت وعقارات تعود ملكيتها للدولة وفي معظم المحافظات, قسم منها مؤجر منذ سنوات إلى البعض من أصحاب رؤوس الأموال وبأثمان زهيدة جداً لا توازي قيمة وحجم هذه المنشآت والعقارات ومضت الأيام والكل تناسى أو غفل عن أحد أهم أسباب التعدي على عقارات الدولة المؤجرة للقطاع الخاص بقيم بسيطة جداً تكاد لا تذكر. ملايين من الليرات السورية…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. ثقافة الوظيفة

كمن عثر على كنز… وقبر الفقر إلى يوم الدين! هكذا يكون واقع الكثير من الأشخاص الذين حصلوا على فرصة عمل في القطاع العام. أحد المصابين في هذه الحرب وقد أضناه البحث عن فرصة عمل حكومية له أو لزوجته من دون جدوى, تمنى لو أنه استشهد، عندها كان سيرحل وهو مطمئن إلى أن زوجته ستحصل على تلك الفرصة وبذلك ستضمن مستقبلها، ومستقبل أطفالهما! إحدى المديرات في…

تابع القراءه

بصراحة.. ما بعد مول قاسيون ..؟

«مول قاسيون» أصبح فجأة حديث الناس, وأسئلتهم التي تحمل الكثير من الاستغراب وخاصة أهل الخبرة في الاقتصاد حول العائد المادي الكبير الذي حققه مزاد علني ارتفع فيه حق الدولة أكثر من مليار ليرة بدلاً من عشرين مليون ليرة سنوياً, والفارق الكبير في القيمة يسقط من حيث لا يدري صاحبها في «جيوب قلة» من الأشخاص بغض النظر عن العقود والتواقيع والمواثيق التي تربط أطراف العلاقة, لأن…

تابع القراءه

وجهة نظر.. جوهر المشكلة في جنيف.. لا وجود لشريك وطني معارض

منذ الآن، ومع اختتام الجولة السابعة من محادثات جنيف في المدينة السويسرية، وحتى موعد الجولة القادمة «الثامنة» في شهر أيلول القادم سيكثر الحديث وستزداد التقديرات والتوقعات فيما إذا كانت الجولة القادمة ستحمل أي جديد على انطلاقة الحل السياسي بين السوريين، بمعنى آخر، هل ستكون الجولة الثامنة شأنها شأن الجولة السابعة ضعيفة في النتائج على الرغم من وجود بعض الأمل وعلى قلّته بشأن الانفراج في حلحلة…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. ما بعد «قاسيون»..!

مليار «قاسيون» ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة، إذا ما باشرت وزارة التجارة الداخلية بـ«بقر» بطون الملفات الغائرة في مستودعات مؤسساتها «الموءودة»، وفتح تحقيقات واسعة يكون جميع المتعاقبين على إدارات الاستهلاكية، وقبلها الخزن وسندس تحت سقف القانون والمحاسبة مهما كانت النتائج. كثيرة هي المجمعات والصالات والبرادات والعقارات التابعة للتجارة الداخلية بين أيدي تجار ورجال أعمال، يربحون مليارات الليرات سنوياً من استثمارها أبشع استثمار، مقابل «قروش» يدفعونها…

تابع القراءه

قوس قزح.. يا مستعجل…

«يا مستعجل وقف لقلَّك» كأن هذه المقولة باتت بمنزلة شعار تطرحه العديد من المؤسسات الحكومية، ليس بحكم الروتين والبيروقراطية فقط، بل أُضيفت بعض القضايا التقنية للموضوع، فبعد دخول الأتمتة التي استبشرنا بها خيراً، بأنها ستُغنينا عن المتاهة التقليدية للمعاملات الرسمية، أدخلنا الواقع في متاهة من نوع آخر، فمثلاً عندما أراد صديقي المُدرِّس الحصول على بيان راتب من مديرية التربية في ريف دمشق، وبعد انتهاء الطابور…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. الاستثمار ليس شعارات!!

ما بين عقبات إدارية وروتين.. يستمر عبر سنوات طويلة الحديث عن الاستثمار وما يرافقه من عوامل جذب أو إقصاء, ويستمر الكلام عن قوانين بمثابة تحفيز لإقامة المشاريع.. فهل تكفي تلك القوانين التي يمارسها البعض وفق مزاجية خاصة, وانتقائية تصل ببعض رؤوس الأموال إلى إغلاق مشاريعهم والرحيل!! ما يهم فعلاً بعد إصدار القانون تطبيقه وليس إهماله أو نسيانه, ولا سيما إذا كان الاستثمار هدفه تنمية الدخل…

تابع القراءه

بصراحة.. استرجعوا صالاتنا المنهوبة!

قد تكون بركة اسم «قاسيون» وفخامته فرضت ثقلها بقوة لجهة ميل النتائج لمصلحة خزينة الدولة بعد عقودٍ طويلةٍ من خسائر متواصلة بقيت طي الكتمان مع التلويح بكل «حين» و«مين» بكشف سرها الدسم، ولاسيما أن الغنائم تقدر بالمليارات، التي ظلت تدفع من جيوب الفقراء ومحدودي الدخل وسط التغني بشعارات بما يسمى «تدخلاً إيجابياً» من دون التجرأ على فتح ملف الصالات المستأجرة بأبخس الأثمان، فلا يستغرب أن…

تابع القراءه

قوس قزح.. تأملات للوطن الجميل

تكثر شكاوى المواطنين القاطنين في العاصمة، وربما في مدننا الكبيرة، من الفوضى العارمة التي يفرضها أغلبية سائقي سيارات الأجرة (التكسي) من حيث مزاجية السائق في تحديد أجرة التوصيلة الواحدة.. ويظهر ذلك جلياً في البرامج الإذاعية التي تُعنى بهموم المستمع ومشاكله، وقد يسأل الزبون عن أجرة (التوصيلة)، ويرضى.. أو (يفاصل) من نافذة المركبة، ويحاول تخفيض المبلغ إلى ما يرضي الطرفين.. ولكن لمصلحة السائق حتماً… ويبدو أن…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. شـفافية العلاقة

في لقائه مع الزملاء في صحيفة الوطن أوضح رئيس الحكومة أن السقف مفتوح أمام جميع الإعلاميين في كل ما يتعلق بعمل الحكومة وما هو مرتبط بها من مؤسسات وضرورة تعزيز الثقة بين الإعلام والحكومة, كما أشار إلى أهمية تأطير العلاقة التبادلية المتكاملة بين الإعلام ومؤسسات الدولة, كما شدد على أنه لا يمكن للإعلام العمل من دون تعاون المؤسسات ولا يمكن للمؤسسات إيصال رسالتها من دون…

تابع القراءه