آخر تحديث: 2017-09-21 22:24:52

عــــاجــــل

      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: زوايا وأعمدة

وجهة نظر.. زيارات الوفود الغربية

لاشك في أن الزيارات التي تقوم بها شخصيات ووفود برلمانية إلى دمشق تكتسب أهمية خاصة، لجهة الاطلاع على الوقائع، وتوضيح الحقائق التي عمل الإعلام الغربي طويلاً على تغييبها حيث تعاطى ولا يزال مع الأحداث في سورية بشكل غير مهني ووفق معايير مزدوجة. ربما أدرك العديد من الدول، ولاسيما الغربية خطأ سياساتها مع كذب إعلامها الذي لا يخدم مصالح الشعوب، ويوماً بعد يوم نشاهد وفوداً برلمانية…

تابع القراءه

قوس قزح.. ساعة نوم من مال الله !

ما إن ومضَتْ ستّ الحسن الكهرباء الحبيبة حتى انطفأت المولّدات التي بقيت أكثر من أربع ساعات «تجعر» و«تطرطق» عند الجيران والسوبرماركت وصالون الحلاقة النسائية، ثم هبّت جوقة موتورات شفط الماء بكامل صدئها و«بَرَواناتها» المرعبة، لتتصاعد، نكايةً بها وبنا، «شرقطةُ» آلة القصّ والجلخ في ورشة تصنيع أبواب الألمنيوم المجاورة. قلت لا بأس؛ وهل سنحاسب الناس في هذه الظروف القاسية والضائقة المالية التي تخنق الجميع؟!، بقيت صامتاً…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. ردود غير مقنعة

أضحكني ما قاله مدير المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية الدكتور دارم طباع في برنامج من الآخر على الفضائية السورية أمس الأول في رده بشأن خريطة سورية المجتزأة بقوله: «ما أعطاه المؤلف للتنضيد كان صورة غير واضحة ما اضطر المنضد إلى البحث عن صورة مشابهة ووضعها محلها، فأخطأ ولم ينتبه لها أحد». هذا الاستخفاف الكبير بعقول الناس لا يمكن قبوله أياً كان العذر مهما تذاكى صاحبه،…

تابع القراءه

بصراحة.. صيانة للكوادر البشرية!

أيهما أفضل إصلاح وصيانة «المصعد» أم متابعة أمور العاملين وتشجيعهم ؟! ماذا تفعل الإدارات الحكومية عندما يخطأ عامل أو موظف خطأ يؤدي إلى مشكلة في العمل ؟! تعاقبه أم توجه له إنذاراً أو تفصله من عمله ! والسؤال: ما احتمال أن تســأل الإدارة عـن الظـروف التــي أدت إلى ارتكــاب هــذا الخطــأ وتحـاول مساعدته؟ إن موضوع الكوادر البشرية يحمل الكثير من الشجون ولاسيما نظرتنا المتخلفة في…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. نقاشات في الكواليس

ما إن تسربت مسودة قانون العاملين الأساسي بعد تعديله حتى بدأت حملة وضع العصي في الدواليب لإيقاف تعديل مادتين أساسيتين وهما المادة التي تعدل الترفيع الوظيفي ليصبح 11% بدلاً من 9% مربوطاً بتقييم حقيقي للموظف، والمادة الثانية التي أريد منها التمديد لسن الخدمة للعاملين من الفئة الأولى إلى 65 سنة. فالمعترضون على المادة الأولى هم- حسب الكواليس- وزارة المالية، التي تقول إن هذا التعديل سيزيد…

تابع القراءه

وجهة نظر.. داعمو الإرهاب على منابر «الجامعة العربية»

كشف الاجتماع الأخير للجامعة العربية عن الداعمين الحقيقيين للإرهاب حيث أكد السفير السعودي بشكل غير مباشر خلال تأنيبه للوزير القطري بأن الإجراءات التي اتخذتها الدول المقاطعة لقطر أدت لتخفيض وتيرة الإرهاب كانعكاس مباشر لحصار قطر، لكن ما أورده السفير السعودي هو نصف الحقيقة، أما النصف الآخر الذي استشفه المتابعون لوقائع الاجتماع وتبادل الاتهامات فيكمن بضلوع الطرفين في دعم الإرهاب وحمايته والمشاركة في العدوان على الدول…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. متهربون مهرة !

كثر هم المتهربون من دفع الضرائب والمستحقات المالية المترتبة عليهم كحق للموازنة , تراهم يتفننون بأساليب وطرق غريبة وعجيبة للتهرب من سداد الضرائب أو قيم فواتير لخدمات عامة وأحياناً ينجحون ويفلتون من سداد ما يستحق تسديده.. وهذه الحالة ليست بدعة , بل حالة سرطانية عاثت وتعيث فساداً ببلدان عديدة, ونحن لسنا بمنأى عن تبعاتها السلبية والخطيرة على المجتمع, لا تسمى سوى وجه من أوجه الفساد…

تابع القراءه

بصراحة.. روح المبادرة

ليس من قبيل المصادفة أو من قبيل التخطيط الممنهج الاهتمام الحكومي بزيادة الإنتاجية للقطاعات الاقتصادية التي تكتسب صفة الديمومة في عملها ولاسيما القطاع الصناعي والزراعي اللذين يشكلان القاعدة الأساسية والقوة المحرّكة للاقتصاد, وحتى الأرضية الثابتة التي ترتكز عليها الحكومة في اتخاذ قراراتها. لذا نجد أولويات الاهتمام الحكومي في إعادة الاعمار تصب بالدرجة الأولى على تحسين الواقع الإنتاجي وزيادته سواء في المجال الصناعي أو الخدمي وهذا…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. يوميات سورية!

يعمل الرجل بطريقة تشبه عمل الآلة، يتفحص سيل السيارات المستمر ووجوه ركابها قبل أن يومئ لها بالدخول إلى قسم الإسعاف في أحد المشافي العامة. كل الداخلين إلى ذاك المستشفى يشعرون بالاستياء, يحاولون إبداء التودد أحياناً لكسب رضاه وتجنب غضبه، أو يعجزون عن إخفاء علامات الكره لطريقته في الحديث والمعاملة. عندما تتاح له راحة قد لا تستمر دقائق خلال كل فترة عمله يبدأ ببث كتل من…

تابع القراءه

قوس قزح.. «لزّاقيات» ثقافية!

لم يعرف أحد ما الحكمة من إلغاء ملتقيات دمشق الثقافية، تلك الفعاليات التي أُخرجت مؤخراً من المشهد على «السكّيت»، تعيد إلى الواجهة العلاقة الملتبسة بين الثقافة والإدارة المحلية وبعض الجهات المتنفذة الأخرى، فرغم وجود أكثر من خمسمئة مركز ثقافي موزعة في كل القرى والمدن السورية، إلا أن التنوير لم يحقق أياً من أهدافه المرجوة للأسف، وإذا ما عرفنا أن بعض مديري المراكز يمكن أن يكونوا…

تابع القراءه