آخر تحديث: 2017-12-18 22:23:12

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: زوايا وأعمدة

نافذة للمحرر.. المبادرات البناءة

تطرح اليوم الكثير من المبادرات في إطار تحسين وتنشيط الإنتاج الصناعي من خلال توفير مستلزمات الإنتاج وإعادة تشغيل المعامل المتوقفة، هذه المبادرات البعض منها كلمة حق يراد بها باطل، من خلال طرح أفكار وحلول مفصلة على قياس مصلحة المستفيدين منها سواء في الجانب المادي أو المعنوي. نحن بحاجة إلى كل المبادرات البناءة التي من شأنها أن تعيد هيكلة مؤسساتنا الصناعية انطلاقاً من توفير البيئة الإنتاجية…

تابع القراءه

قوس قزح.. في مديح المسؤول!

أخيراً قرّر المسؤولون النزول إلى مصاف الشعب المعتّر، لكن وكما درجت العادة في خطط التنمية والاقتصاد والخدمات، جاءت الخطوة استناداً إلى قاعدة «الله يطعمكم الحجّ والناس راجعة»!. فأن يوقف المسؤول تشغيل الشوفاجات وأدوات التدفئة المركزية في مكاتبه بعد أن تنقضي المربعانية وتنتهي المنخفضات الجوية القادمة من سيبيريا، فتلك لقطة تتطلب الدخول في «غينيس» الحنيّة على الناس الغارقين في المعاناة بالإضافة إلى البلاغة في شدّ الأحزمة…

تابع القراءه

بصراحة.. شر المحروقات الرجيم!!

لم يسلم شتاء السوريين وحتى صيفهم منذ بدء هذه الحرب الملعونة من مرورٍ ثقيل الظل لأزمة محروقاتٍ خانقةٍ فرضت حصارها البغيض على يومياتهم المزدحمة بالهموم المعيشية دون تمكن أي من الجهات المعنية من تفادي الوقوع بهذا المطب الشائك وسط تكرار المبررات ذاتها وعدم قدرة بقصد أو غير قصد على استقاء العبر من تجارب سابقة تركت أثرها السلبي على تردي الواقع المعيشي والاقتصاد المحلي عموماً عبر…

تابع القراءه

بلامجالات.. اللا تعاونيات..!

بعد أربع سنوات على طلب الحكومة «إعادة تفعيل دور الجمعيات التعاونية الاستهلاكية وتقديم المقرات اللازمة لاعتمادها كمنافذ تدخل إيجابي», وقبل انعقاد مؤتمرها العام الثالث، ما الذي منع هذا القطاع من توسيع نشاطه وتعظيم حضوره بالتوازي مع الجهد المبذول لتحسين أداء التجارة الداخلية بعد إحداث المؤسسة السورية للتجارة وجعل التدخل الإيجابي في السوق المحلية اسماً على مسمى. توجه الحكومة نحو تفعيل هذا القطاع التعاوني مرتبط بما…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. يحكى أن..!!

حتى لا تكون كتاباتنا الصحفية مجرد كلمات منمقة، فيها الاستنكار والغضب، أو ربما بضع أمنيات تنام فيها أحلامنا على وسادة من كلمات تطلقها الجهات المعنية، لإسكات ما في صدور الناس من تساؤلات حول احتياجات وخدمات طال أمد المطالبة بها من دون جدوى!!! تسعى صحافتنا كي لا تكون مجرد «فشة خلق» لأن المواطن يعتقد أو كان يعتقد، وبمجرد أن يدلي الإعلام بدلوه، ستتغير الأمور ويعود الحق…

تابع القراءه

قوس قزح.. مقلب صحنايا الكبير

أيها السائرون في شوارع صحنايا لا تظنوا أنكم في «مَقْلَبْ» كبير لترحيل الأتربة لا سمح الله، القصة وما فيها أن مشروعاً مؤجَّلاً لتوسيع شبكة الهاتف بدأ على قدم وساق، وما ترونه من حفريات، وما تتنشقونه من غبار يتسلل إلى منازلكم عنوةً، ما هو إلا لمزيد من تواصلكم مع من تحبون، فلكل شيء ثمنه، التواصل وتوثيق عُراه بحاجة إلى جهود حثيثة، وبذل الكثير من العرق، أبعد…

تابع القراءه

قوس قزح .. الأوزان فـوق الميـزان

زارني، فيما أنا نائم، الشاعر امرؤ القيس، فسألته: أأنت القائل: «قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزلِ».. أجاب: «أنا هو…. جئتك بعدما نمي إلي أنك أنشأتَ قصيدة تعارض فيها معلقتي.. فهات وأسمعني ما كتبته»… ارتعشتُ مهابة من زائري، وقلت: «إن هي إلا خربشات كتبتها من ألمي!..».. فرفع يده وقال: «قد جئتك لتُسمعني».. وقد لبيت طلبه بخوف تلميذ صغير يرتجف.. وتلوت: قفا نشك من ذكرى غلاءٍ ومنزلِ  …

تابع القراءه

بلا مجاملات.. دعم المنتج

القانون رقم 8 الذي أصدره السيد الرئيس أمس الأول والقاضي بإعفاء منشآت المداجن والمباقر من ضريبة الدخل لمدّة خمسة أعوام، من شأنه أن يساهم بشكل قوي وفعال في تقديم الدعم لهذه التربية ومنشآتها للاستمرار بالعملية الإنتاجية وتأمين حاجة الاستهلاك المحلي من اللحوم والحليب والألبان، من خلال تخفيض جزء من التكلفة التي يتحملها أصحاب هذه المنشآت. فعلى مدار سنوات الأزمة مرّت تربية الدواجن وصناعتها بمتغيرات وتداعيات…

تابع القراءه

نافذة للمحرر .. سائقون مدعومون..!

أكثر من ساعة يقضيها الموظفون والمواطنون والعاملون القادمون من محافظة درعا وصحنايا وأشرفيتها والمناطق الجنوبية لدمشق أثناء عبورهم أوتستراد دمشق درعا وخاصة من نقطة التاون سنتر مروراً بالدحاديل حتى نهر عيشة، والسبب هو الازدحام الشديد على محطة وقود نهر عيشة من قبل المركبات الثقيلة لتعبئة مادة المازوت حيث يمتد رتل السيارات أكثر من كيلو متر, إضافة إلى السيارات الثقيلة القادمة من جهة دمشق التي تحاول…

تابع القراءه

قوس قزح.. الأطفال وبرد الشتاء

يطلقون عليها «روضات أو رياض الأطفال» وهي اختراع حضاري ممتاز للأمهات العاملات في مختلف القطاعات، فيها تحضير وإعداد للطفل في سن ما قبل المدرسة، وفيها أيضاً تعويد له على الحياة الاجتماعية والتواصل مع أقرانه من الأطفال, ولكن هل روضات أطفالنا رياض بكل ما تحمله الكلمة من المعاني الجميلة مثل النظافة والدفء والصحة والسلامة…؟. وهل هي على هذا المستوى.. وهل تتحقق فيها شروط ترخيصها والأهداف التي…

تابع القراءه