آخر تحديث: 2018-01-24 03:58:22

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: زوايا وأعمدة

قوس قزح..«زوزو» الناعمة..!!

كاد الناس يبالغون في أخذ إجراءاتهم الاحتياطية تحسباً لعاصفة «زوزو» التي ضربت الساحل الشرقي للمتوسط نهاية الأسبوع الماضي، فالبعض استقدم مسامير و«شواكيش» لتثبيت الأبواب والنوافذ، إضافة إلى إقفالها و«نجرها» بإحكام.. «زوزو» كانت فعلاً دعائياً، لولا بعض الأمطار الزائدة في بعض مناطق طرطوس، فمثلاً خلال مواسم الشتاء تغلق الموانئ بسبب الرياح الشديدة وارتفاع الموج أكثر من مرة، و«زوزو» منها، تفيض الشوارع والأوتوسترادات مرات في العام، و«زوزو»…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. عمالة مستترة..!

سنوات طويلة وحال لسان الحكومات المتعاقبة يتحدث عن عمالة فائضة، وأخرى مقنَّعة، وبعضها مستتر بفعل المحسوبيات، وطروحات وحلول أتخمت بها دواوين الوزارات والجهات العامة وحتى أدرج طاولات الحكومات المتعاقبة، لكن من دون جدوى أو منفعة من حل يعالج فوائضها..! لأسباب مختلفة أهمها الاتهامات المغلفة بعبارات الهروب للسياسات الاقتصادية التي اتبعتها الحكومات السابقة وفشلها في تحديد التوصيف الدقيق، والحل المناسب الذي يضع العمالة بفئاتها الخمس في…

تابع القراءه

بصراحة.. العقار المنتظر!!

هل يحق لنا أن نشعر بالتفاؤل عقب ما دعت إليه الحكومة ونيتها في معالجة ملف السكن ولاسيما العشوائي؟… سؤال سأجيب عنه هنا من دون تحفظ، فالمتابع للشأن العقاري يلحظ أن نسبة من لايملكون مساكن لا تزال دون المستوى المأمول، ولكننا بما نراه من رؤى لمعالجة القضية حتى لو جاءت متأخرة لا بد من أن تجعلنا نثق في أن المشكلة في طريقها للحل! لكن المطالبة بمعالجة…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. اسألوا الأخرس ..!!

يا أيها المواطن النقّاق والمتشائم ولا يعجبك شيء وصاير «نرفوز» لأتفه الأسباب ودائم الشكوى بأنك مفلس.. يا أخي والله أنت كلك على بعضك تجلب الطاقة السلبية من سيبيريا.. وبالعربي «المشرمح» نكد بنكد وعندك قدرة تشحن بلداً بكامله ولا يعجبك وزير ولا حتى أمير ودائماً تشتكي بُعد وفراق الوزراء عنك وتتهمهم بالتقصير بحبك وعدم التفكير بواقعك المؤلم وعيشتك «الزفت». بسيطة يا أخي المواطن، الحل لمشكلتك موجود…

تابع القراءه

وجهة نظر.. أردوغان والنار السورية

يشكل العدوان التركي على مدينة عفرين والشمال السوري انتهاكاً صارخاً للسيادة السورية والقانون الدولي وحلقة جديدة لدعم التنظيمات الإرهابية. لقد تزامن هذا العدوان مع ما يحققه الجيش العربي السوري من انتصارات على الإرهاب في أرياف حلب وإدلب وحماة وتحرير مطار أبو الضهور العسكري و300 بلدة وقرية، الأمر الذي أسقط في يد نظام أردوغان فسارع تحت ذرائع واهية لشن هذا العدوان كمحاولة جديدة لإعادة خلط الأوراق…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. تشكّيت فنمت بلا عشاء

لماذا تأتي الحلول ضد مصلحة المواطن؟ سؤال لطالما شغلني، وأنا أراقب ما يحصل عند شكوى المواطن من أي مشكلة يتعرض لها! فعندما اشتكى المواطن من نقص المازوت اختفى المازوت وارتفعت أسعاره! وعندما اشتكى المواطن من ارتفاع أسعار الموز دخل الموز إلى البرادات وارتفعت أسعاره! وعندما اشتكى المواطن من ارتفاع أسعار البيض، فقد البيض وحلّقت أسعاره لتلامس الألفي ليرة للصحن! وأصبحت أمّات الفروج من أهم مقتنيات…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. إياكم والبدل الداخلي

حسناً فعل رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس حين أكد خلال جلسة مجلس الشعب مؤخراً، أن موضوع البدل النقدي الداخلي للإعفاء من الخدمة الإلزامية قد تمت دراسته بشكل معمّق ومكثّف من جوانبه كلها السلبية والإيجابية داخل الحكومة، وخلصت الدراسة إلى أنه «لا يمكن إعطاء بدل داخلي لأحد وهناك جندي يقاتل على أرض المعركة، فهذا الموضوع لا يخدم المصلحة العامة». وبذلك قطع الطريق على أصحاب الأموال…

تابع القراءه

بصراحة.. القوي الأمـين

لا تحسد الحكومة ولا الوزراء على مناصبهم «فالهمْ بالكمْ» ومشاكل إعادة الإعمار لا تقل ضخامة عن تكلفة الإعمار.. والحقيقة إنه رغم أهمية الكفاءات الحكومية والخبرة والقدرة المطلوبة في الوزراء إلا أن المطلوب أيضا الشجاعة والأخلاق لكي يكون صاحب الكفاءة يليق بالكرسي الذي يشغله، فالموظفون والمواطنون سواء عندما يقيمون أداء وزارة ما أو إدارة ما يتطلعون إلى ميزان العدالة والرحمة في سلوك هذه الإدارات. وأما الشجاعة…

تابع القراءه

بين السطور.. عام على رئاسة ترامب.. ماذا عن الحصيلة؟

مضى عام على تولي الرئيس دونالد ترامب مقاليد السلطة في البيت الأبيض الأمريكي. وكان هذا العام مدار حديث متواصل ومتصاعد من قبل وسائل الإعلام الأمريكية, وكذلك معظم وسائل الإعلام الأوروبية على أن عام ترامب كان مخيباً للآمال, بل عام الأزمات والمشاكل واستعصاء إيجاد حلول لها بسبب الرئيس ترامب الذي كان وراء هذه الأزمات إلى حدّ أنه بات أسيراً لها, ولا يدري كيف يمكن الانفلات منها…

تابع القراءه

قوس قزح..حاويات ملوّنة!

يبدو أن الجهات المعنية وجدت أخيراً حلّاً ألمعيّاً يضرب عدة عصافير بحجر واحد، أولاً ينهي مشكلة البطالة، وثانياً يخلّصنا من «الزبالة» وتراكماتها، وثالثاً يفرز النفايات ويعيد تصنيعها، إذ نشاهد يومياً العديد من البؤساء الذين ينتشلون من الحاويات علب الكرتون المهترئة، وقناني الزيت الفارغة، وأكياس الخبز اليابس، والأدوات المنزلية الصدئة، و«شحاطات النايلون» مع صحون البلاستيك المكسورة… ويقومون بفرزها بدقّة كأنهم آلات حديثة تم توظيفها لهذه المهمة،…

تابع القراءه