آخر تحديث: 2017-08-21 09:35:58

تشاهد: زوايا وأعمدة

وجهة نظر.. مواجهة الإرهاب فكرياً ومحاسبة داعميه!

عمليات إرهابية متزامنة ينفذها «الدواعش» في إسبانيا وفنلندا وألمانيا، والخطورة في تلك العمليات لا تتعلق بعدد الضحايا الذي وصل إلى 14 قتيلاً في برشلونة وقتيلين في فنلندا وقتيل واحد في ألمانيا، وإنما في الوسائل التي بات يستخدمها الإرهابيون والتي قد تبقى عصية على الاكتشاف من رجال الأمن، وخاصة عمليات الدهس التي يمكن أن تزهق الأرواح وتعطب العشرات من الأبرياء في أي مكان من الأماكن الآمنة…

تابع القراءه

قوس قزح.. «إيمته التقاعد»؟

القبول بفكرة التقاعد والإعلان عنها، يحتاجُ شجاعةً بالفعل! فمن النادر أن نعثر على مؤلفٍ يقول عن حبره عكراً، وعن أقلامه إنها قد أصبحت مجرد حطام!. مثلما أنه من المستبعد أن نكتشف رياضياً لا يعتقد أنه بطل زمانه، فمعظم أصحاب المهن يتوهمون أنهم سوبرمانات مع أن بضاعتهم مهلهلة ونتائج اختباراتهم على الأرض تقول إن المنسوب الإبداعي لديهم تحت الصفر!. تحويل الإبداع إلى وظيفة يكاد يكون الكارثة…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. إنها سورية

ما حصل حالة من التفاعل الوطني التي امتزجت فيها معاني الحب والوطنية بأبهى صورها الراقية، صور تشرح طبيعة السوريين وتجذّر حضاراتهم الموغلة في القدم، مشاهد أبهرت المتابعين والمشاهدين الزوار والمشاركين بأن الشعب السوري لا تثنيه الصعاب وطوق الحصار فشل بعزيمته، وهو يدافع إلى جانب الجيش ويعمل ويصنع باليد الأخرى، شعب مخلص محب للحياة ونبضه لن يتوقف … لقد تركت مشاهد السوريين الزاحفين إلى حضور فعاليات…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. خرجوا أفواجاً في المرتين

وكأن المشهد يتكرر بالكثير من تفاصيله وقراءاته:أمواج البشر المتدفقة على مراكز الاقتراع في لبنان لانتخاب رئيس لسورية من قبل اللاجئين السوريين في لبنان.. تشبه كثيراً مشهد السوريين الزاحفين نحو معرض دمشق الدولي.. المفاجأة… الذهول لمن يراقب. قد تتعدد الأسباب التي دفعت كل تلك الجماهير للتوجه إلى المعرض، قد يكون في الأمر شيء من السياحة بعد رحلة طالت من العيش بين ثنايا الخوف والقهر والحرمان من…

تابع القراءه

وجهة نظر.. رؤية سياسية للدورة الـ59 للمعرض

هل يحق لنا أن نتساءل: ماذا عن الرؤية السياسية لعقد الدورة التاسعة والخمسين لمعرض دمشق الدولي؟. السؤال بالطبع مشروع، والمشروع أيضاً أن نشير إلى أن المعرفة بمجملها قفل مفتاحه السؤال، ومن هنا لا أشك أبداً في أن كثيرين طرحوا هذا التساؤل وحاولوا الإجابة عنه بكل شمولية وموضوعية، وثمة دلائل ووقائع تساهم في إجابة صادقة وجادة وعلمية أيضاً. كلنا يعرف ويعلم أن الدورة التاسعة والخمسين لمعرض…

تابع القراءه

قوس قزح.. وعاد الصـيف..

كما كنا نرفع شعار «صلِّي الصبح ودعيلي» عندما نذهب «قبل الشّحّادة وبنتا» لنزرع أنفسنا في طوابير الأفران بسبب الضغط الكبير على طلب الخبز أيام الحصار، سنعيد رفع الشعار ذاته للراغبين بالوصول إلى مدينة المعارض بعدما شاهدناه من اصطفاف مئات السيارات وراء بعضها على عرض أوتستراد طريق المطار، إثر تقاطر آلاف السوريين باتجاه الجسر الرابع، لكن البطء الشديد في حركة السير، اضطر بعضهم للعودة مباشرةً قبل…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. رسائل المعرض ..!

بدا واضحاً منذ اليوم الأول لافتتاح معرض دمشق الدولي مدى الشوق الكبير الذي يختبئ في قلوب وعقول السوريين لرؤية هذه التظاهرة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في آن واحد، فكان الإقبال هائلاً على أجنحته ومعروضاته المحلية والأجنبية وكان الجلوس طويلاً في ساحاته قرب نوافيره المتراقصة على أنغام خطواتهم، وبجانب المنحوتات المنحنية أمام ذكرياتهم الجميلة التي عاشوها أيام الدورات التسع للمعرض التي أقيمت على أرض المدينة الجديدة ومثيلاتها…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. ألو.. وزارة الكهرباء

أخبار امتدت على مدى سنوات طويلة, وتحليلات ومبررات زادت من حيرة الناس, في ملف يبدو كل ما فيه شائكاً ومبهماً, خاصة مع ورود كلام عن اتفاقيات تبرم مع وزارات شقيقة, وأخرى من الشركات الخاصة الصديقة, سنوات ولاتزال وزارة الكهرباء تدور في دوامة وعود وندوات وتوعية واتفاقيات, لم تبصر النور في واحدة منها حتى الآن!! في تصريح لوزير الكهرباء قال إن لوزارته استراتيجية مكونة من محاور…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. على قوائم الانتظـار

وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل أكدت أن لدى الوزارة جملة من الإجراءات والخطط لتطوير آلية العمل لدى المؤسسات والمديريات التابعة للوزارة خلال المرحلة المقبلة، وذلك لتخفيف الأعباء المادية والإجرائية عن المواطنين، سواء لجهة العمل الاجتماعي أو لجهة الاشتراكات التأمينية، وكذلك إيلاء مكاتب التشغيل الدور المهم في آلية التطوير، ولاسيما أن هذه المكاتب تحوّلت إلى مكاتب خدمية لتسجيل الدور وإعطاء ورقة لمن سجل على طلب فرصة عمل،…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. رسالة سورية للعالم

لم تكن انطلاقة الدورة التاسعة والخمسين لمعرض دمشق الدولي التي افتتحت دورتها مساء أول أمس بالحدث العادي والروتيني كما في السنين الخوالي، بل على العكس تماماً كانت حدثاً استثنائياً فيه الكثير من التحدي والإصرار، واتخاذ لقرار جوهري بأن الشعب السوري حي لا يموت ويستطيع أن يبدأ كل يوم من جديد. هذه الظاهرة المتميزة هي إعلان الانتصار الاقتصادي السوري، بل الانتصار على جميع الصعد، والمنتصر يفرض…

تابع القراءه