آخر تحديث: 2017-09-26 21:59:05

تشاهد: كتاب ودراسات

إرهاب اللغـة أم لغة الإرهاب؟!

هل للإرهاب لغة، أو بالأحرى مستوى لغة، يختلف عن لغة عصرنا الحديث التي نستخدمها؟، رغم أن أجرومية اللغة واحدة بيننا وبينهم، فنحن نجزم أن اللغة عند أصحاب هذا الفكر لغة -في الأقل – قاصرة، أو ناقصة، أو ثابتة، فاللغة تعبر عن فكرهم وحيواتهم وكيف يحيونها، وقد شرع الفلاسفة من جميع المعتقدات في التدليل على أن اللغة تعكس سمات الناطقين بها، لأن اللغة هويةّ، وليست مجرد…

تابع القراءه

الاستدارة المرتقبة في الموقف التركي بعد لقاء الرئيس بوتين

واضح أن الرئيس التركي أردوغان يعيد تموضع وتطبيع علاقاته مع دول الجوار بشكل يأخذ منعطفاً حاداً، من دون أن يصل ذلك إلى حد الانقلاب الجذري والاستدارة الكلية، وتخلي أردوغان عن سياساته ومواقفه السابقة، ولاسيما فيما يختص ويتصل بالأزمة في سورية، فأردوغان وفق الدور الموكل إليه في المشروع والمخطط الأمريكي- الاستعماري الغربي- الصهيوني للمنطقة العربية، كان لاعباً رئيساً في هذا المشروع لجهة دعم وتمويل وتسليح ومرور…

تابع القراءه

لا يقاسُ بالأمتـار ولا يخصّب في الأنبوب!

كثيراً ما تأخذنا الحكايا إلى ما يمكن أن يظن بوطأة التكرار خصيصة عربية، حيث الوقوف الطلَليّ وبكاء الديار. وكثيراً ما تسلبنا بكائياتنا المتناسلة ما يمكن أن يطرأ علينا من مباهج يسهل اقتناصها للفرح، وكثيراً ما يصرخ في وجهي صديقي الملحن والمطرب الصديق محمد الحلو: أليس لديك ما يفرح؟، وأبتسم دامعاً، بلى يا صديقي، لدي حلم بوطن لايزال قادراً على الصمود، لدي أمل في غد نسترد…

تابع القراءه

عقارب الساعة لن تعود للوراء.. وحلب على مـــوعد قريب مع النصر

معركة حفاظ الجيش العربي السوري وحلفائه على الطوق الذي فرضوه على القسم الشرقي من حلب الخاضع لسيطرة فصائل الإرهاب، معركة ليست ككل المعارك، لأن تطهير القسم الشرقي من حلب يعني حسم نصف الحرب على سورية استراتيجياً، ويعني تدمير الأحلام العثمانية بفرض الحزام العازل على امتداد الحدود الشمالية مع سورية، ويعني تدمير أحلام أردوغان بضم حلب إلى إمبراطورية الظلام العثمانية الجديدة. السعودي عبد الله المحيسني، مفتي…

تابع القراءه

..وفي الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. التصويت لا يحدث فرقاً! MintPress News

كما قال جوزيف ستالين، ثاني زعيم للاتحاد السوفييتي السابق: «في الانتخابات الذين يدلون بأصواتهم لا يقررون شيئاً. من يفرزون الأصوات يقررون كل شيء». ليس التصويت بالأمر الضروري في الولايات المتحدة، وسواء صوّت المواطن أو لم يصوت ستستمر الدولة البوليسية في الدوس على حقوق المواطنين، فالمرشح الذي فاز بالبيت الأبيض قد عقد صفقة خاسرة للحفاظ على الدولة البوليسية في السلطة، فلم يعد من المهم أي من…

تابع القراءه

في أي اتجاه يبحر المرشحون للرئاسة الأمريكية؟ NewYork Times

نادراً ما يتفق المرشحون الجمهوريون مع الديمقراطيين تجاه العديد من القضايا، لكن الشعب الأمريكي أصبح أكثر قدرة على استيعاب ما يقوم به المرشحون بعد مقارنتهم تصريحات وبيانات المرشحين للرئاسة وردود أفعالهم إزاء العديد من القضايا السياسية وفي مقدمتها الهجرة وقانون حيازة السلاح وغيرها من القضايا. إن الهجرة واحدة من القضايا المثيرة للجدل بالنسبة لمرشحي الرئاسة الأمريكية، ولاسيما بين أعضاء الحزب الجمهوري الذين يستخدمونها ذريعة لحماية…

تابع القراءه

سورية.. قطار «البروباغندا» الغربية خرج عن الخط Proletarian

بعد أن اعترضت مجلة «فورين بوليسي» على قول العقيد ستيف وارن، الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية، الواسع الانتشار بأن «جبهة النصرة تدير حلب»، يبدو أن أحدهم ضغط عليه بوضوح كي يدقق جوابه السابق، ما دفعه إلى أن يقول للمجلة: «لم أكن دقيقاً عندما قلت إن جبهة النصرة تحتجز حلب، يتبين أن قراءتنا الحالية هي أن جبهة النصرة تسيطر على الضواحي الشمالية الغربية». ولكن صحيفة «نيويورك…

تابع القراءه

آفاق.. مرجعيات للظلم

بين الفينة والفينة، وعلى هامش المناداة بالعدالة الاجتماعية والتوزيع المتوازن للثروة، تنطلق دعوات، ومطالبات خجولة حيناً، وملحاحة حيناً، بشأن ضرورة الاعتراف بنظام التفاوت الاجتماعي، واعتماده سياسياً واجتماعياً، وهو ما يعني إقرار الأغلبية الفقيرة بوجود عائلات (إقطاعية) عريقة في الثراء المتوارث عبر الأجيال، والإقرار الموازي بحق هذه العائلات (العريقة!) بمدّ نفوذها العريق اقتصادياً، وسياسيّاً إلى مستقبل مفتوح، ولابد من الاعتراف بأن مفهوم العراقة (بمعناه العام العريض)…

تابع القراءه

آفاق.. الحزن المكين

نهلة سوسو يهدأ لهيبه رويداً، رويداً، ويذهب دخانُه، لكنّ الجمرةَ تبقى كامنةً تغذّي نفسها كحجَرٍ صلّبه النسيان في كهفٍ لا يهتدي الضّوء إلى بابه! تبقى الجمرة التي توسّلت أمّي إلى اللّه ذات يوم ألا تنطفئ: لا انطفأت هذه الجمرة إلى نهاية عمرك ولا كان النّسيان! كنتُ فقدتُ عزيزاً غالياً فقالت نفسي المصدومة وطعم العلقم يَضْرى في الحلْق خَرِفَتْ العجوز وضيّعَتْ ميزان الكلام، هي التي تقلّبت…

تابع القراءه

حلب سـتبقى العاصمة الثانية

لنــدن/بقـلم: د. عبـد الـحميد عباس دشـتي قلنا في مقال سابق إن العالم كله في حلب وحول حلب وقادم إلى حلب لخوض معركة المصير، ولا نبالغ في القول إنها معركة وجود، والعجب ليس فقط مما يدعيه التكفيريون القتلة عن «انتصار» هنا وآخر هناك، فهم يريدون أن يسوقوا للعالم الداعم لهم بأنهم أدوات «يعتمد» عليها، بل العجب من الإعلام العربي تحديداً الذي يدّعي المساهمة في «محاربة الإرهاب»…

تابع القراءه