آخر تحديث: 2017-07-22 01:25:33

تشاهد: كتاب ودراسات

الإمبريالية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي.. بداياتها وأسبابها

التهليل لفوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، ولاسيما بين أوساط الذين كانوا يعارضون السياسة الخارجية للرئيس السابق باراك أوباما، أعاد الأمل بأن تنسحب الولايات المتحدة من الصراعات الاستفزازية التي كانت تثيرها بدءاً من الشرق الأوسط وصولاً إلى شرق آسيا. لكن هذا الأمل قد تبخر مع تحرك الإدارة الأمريكية الجديدة بشكل جاد وواضح لمواصلة تلك المواجهات وتوسيعها. وأما الذين يتابعون مجرى الأحداث…

تابع القراءه

التنين الصيني يزحف بثقة نحو مواقع «الكاوبوي» الأمريكي

بدأت الصين، ومنذ عقود، تفرض نفسها قوة إقليمية ودولية متحدية بهدوء وحكمة الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية التي استطاعت أن تكون بديلاً «لبريطانيا العظمى» في منطقة شرق آسيا. إن هذه الثقة الصينية المتمثلة بالهدوء والعمل الدؤوب بدأت تقلق الولايات المتحدة التي حاولت فرض نفسها «حامية» لهذه المنطقة وخاصة في «بحر الصين الجنوبي». تضم منطقة بحر الصين الجنوبي الفلبين وفييتنام ولاوس وكمبوديا وتايلاند وبروناي وماليزيا…

تابع القراءه

آفاق.. كبوة فارس

قال لي، على الهاتف، هو الضّابط الرّفيع في الجيش العربيّ السّوريّ: جميل ما كتبتِهِ عن قلعة الجراص، في أرض القلاع والحصون التي حباها الله بما جعلها قمينةً بحبّنا وفدائها بأرواحنا، لولا أنّكِ كبَوْتِ كبوة الفارس، بمعلومة لا أدري كيف فاتَكِ تصحيحُها! خَطْفاً، انتقل تركيزي إلى فَزَع المساءلة !أيَّ خطأ ارتكبتُ، ولا يحقُّ لكاتب مقال أن يتعثّر بالأخطاء ويسكبَ الماء لطالبه على أنّه نقيٌّ قراح، وهو…

تابع القراءه

آفاق.. السوريون حذرون.. و(ميلانيا) فشلت فـي سحب زوجها من يدي بوتين!

السوريون لا يثقون بالإدارة الأمريكية، ولكنهم يثقون بالقيادة الروسية، ولاسيما الرئيس بوتين، وهذا سببه عدوانية أمريكا وتحالفها مع «إسرائيل» واستهدافها لمصالح واستقرار وأمن المنطقة العربية ولاسيما سورية، كما أن الثقة بالقيادة الروسية، نابعة من التعاون التاريخي والمجرب معها، في تقوية الشعوب والدول العربية لمواجهة المخاطر والتهديدات، وفي بناء الدول والمجتمعات وتطويرها، الثقة تولد بالتعاون والاحترام المتبادل، بينما انعدام الثقة ليس إلا نتيجة العدوان ومحاولات الهيمنة.…

تابع القراءه

آفاق.. أسلاك شائكة

وإن كانت المرأة هي المهتمة بالمتابعة المفرطة لعالم الملابس -الموضة- فإن مكوّنات المجتمع الأخرى ليست بأقل منها اهتماماً، وتأثراً، بهذا العالم المترامي الأطراف في غواياته -غير السريّة- والقادرة على إنتاج الجديد دائماً حتى ضمن نسق الأزياء التقليدية، لمتابعة الغواية بأبهى صورها الجمالية!. وإن كانت تلك الغواية وابتكاراتها المتتابعة نابعة من دافع تجاري محض لدى الـمُنتج، فإنها تقوم بدور آخر لدى المستهلك.. دور له حساباته المعنوية…

تابع القراءه

آفاق.. كي لا نفتري على وحدة القيم الإسلامية

طغى مفهوم المذهب على مفهوم الأمة وابتعد المسلمون عن أسماء الله الحسنى فخسروا نقاط الارتكاز المضيئة في قيمهم, وبين أهم ما في هذه الخسارة أن يخسروا تجليات التوحيد في قيم الوحدة المحسومة بقيم التنوع والتعارف. ولنا أن نحلل القيم الإسلامية في سياقها الأخلاقي والاجتماعي لنواجه بها افتراس العولمة لا لنظام القيم فحسب, وإنما للإنسان نفسه في صميم وجوده ومعناه وآماله في وحدة حضارية لا تتخذ…

تابع القراءه

آفاق.. أوراق مطـويّة..

مضى وقت ثقيل.. أرفع غطاء القلم، ثم أعيده من جديد.. أنتظر وحي الكتابة فلا يأتي.. وثمة بعوضة متسللة إلى المكان، هاربة من عتمة الخارج، إلى وهج قنديلي.. لعلها هي التي أخَّرت مجيء الفكرة المناسبة… أطوي الجريدة التي تصفحتها قبل قليل طيات على طيات، وألاحق الحشرة.. أتخيل العصا الورقية سيفاً، والبعوضة عدواً.. وها أنا ألوح بسيفي، وأضرب هواء الغرفة، مستلهماً الفارس الحزين دون كيشوت، محارباً طواحين…

تابع القراءه

النهايات الحتمية ومنطق البدايات

ليس فلسفة ولا نوعاً من الجدل الذي لا يقود إلى نتيجة، إنما هو منطق الحياة وناموس الوجود وقانون الطبيعة .. «كل ما كان له بداية له منتصف ونهاية». وهذه القاعدة لا ينطبق عليها القول: «لكل قاعدة شواذ». فهي من القواعد التي لا شواذ لها.. لكل بداية نهاية، وكل ما بدأ سينتهي، النجوم والكواكب، المخلوقات، الإمبراطوريات، الأزمات، الحروب، المجاعات، الأوبئة .. لا شيء يمتد إلى اللانهاية.القاعدة…

تابع القراءه

آفاق.. حرّية التقييد

جرى على مواقع التواصل الاجتماعي تداولُ مقاطع من خطبة (دينية) ألقاها شيخ وهابي، تحت عنوان (حرّية الرأي) وكان المفاجئ ماثلاً في موضوع الخطبة، وافتتاحيتها التي ذهب فيها الشيخ إلى أنّ حرّية التعبير، وحرّية الرأي ليستا مجرّد حق من حقوق الفرد بل هما واجب أيضاً، مهيباً بالناس جميعهم أن يبادروا دائماً إلى التعبير بحرية كاملة عن آرائهم، من غير أن تأخذهم في ذلك لومة لائم. لكن…

تابع القراءه

معركة سورية مع الطرف الأمريكي-الصهيوني رجوح كفة الجيش العربي السوري والتحسب منه دفع الأصلاء لكي يدخلوا المشهد بديلاً عن الوكلاء

منذ البداية، وفي أصعب اللحظات، رددنا: ثقوا بالجيش العربي السوري… وشتان ما بين المرحلة التي نعيشها اليوم ومرحلة خلط الأوراق في بداية الأزمة. لقد انتقل كثيرون ممن كانوا قد هللوا لما يسمى «الربيع العربي»، وممن كانوا يرجمون الواقفين مع سورية بالحجارة، إلى مربع الجيش العربي السوري، حتى أن بعضهم راح يزايد كثيراً، لعله يمحو شيئاً من عاره وانتهازيته وبلادته السياسية. والذين تمسكوا بالعروة الوثقى ولم…

تابع القراءه