آخر تحديث: 2017-07-22 01:25:33

تشاهد: كتاب ودراسات

آفاق.. كن وحيداً ولا تغيّر اسمك

ـ أغمضت عيني لكي أرى.. وناديت الذي انطوى.. والروح الذي سرى.. يا كاشف الحزن إن الأرض تدور عكس الشرق.. وشيء ما في القلب ينكسر.. – ويداه على قمر القدس كما المئذنة حين ترفعها القباب.. وينصت لصوت راكض بين الأرض والسماء.. وصوت يندلع من أوردة الأزهار الآن تشتعل النهاية الآن تنهمر البداية.. ـ يداه على قمر الشهداء الواقفين كما الراية المنتصرة.. وعيناه باتجاه القدس المديدة.. يناديها…

تابع القراءه

آفاق.. مترادفات الضجيج

ضجيج آلة الحفر ذات الضغط الهيدروليكي يخرق الأعصاب، وفجأة يتوقف الهدير.. فأظن أن الكابوس انتهى، والعمال، وآلتهم، على وشك الرحيل… لكن الآلة تعاود الهدير.. وأنا أحاول عبثاً البدء بكتابة هذه الزاوية… وثمة حل، أن أحمل أوراقي، وأمضي إلى أقرب نقطة هادئة، كي أكتب… وأقرب نقطة هادئة غير موجودة إلا في الخيال.. وفي عُلّيتي الريفية، حيث يفترض أني في ريف رومانسي غارق في الهدوء… لقد توقف…

تابع القراءه

آفاق.. نهاية عصر المديح

نظرَ بعض أبناء عصرنا إلى شعر المديح التراثي نظرة تبخيس، وتدنية أخلاقية، بوصفه مجرّد وسيلة (غير محترمة) للكسب المالي المندرج في باب الاستعطاء، والاستجداء، وتملّق النافذين، والتقرّب من السلطان، ومن في مقامه مّمن كان يحصر لذّة النفوذ، وممارسة السلطة في إذلال الآخرين، وتدنيتهم. وكانت لذّة الإذلال، تتضاعف في أعماق أولئك الزعماء والنافذين عندما يكون المبتلى بالإذلال مثقّفاً وازناً، كشعراء المديح في معظم عصورنا السالفة. غير…

تابع القراءه

قطر.. حين وقعت في شر أعمالها وفي شر «جوارها الشقيق» الأزمة الخليجية مستمرة .. ولا توقعات حول شكل ومضمون وتوقيت الحسم

شهر ونصف على بدء الأزمة الخليجية (5 حزيران الماضي) بطرفيها: قطر من جهة، والسعودية والإمارات والبحرين- إضافة إلى مصر، من جهة ثانية.. قيل – وما زال – وسيُقال الكثير عن هذه الأزمة تبعاً لمراحلها والمستجدات في كل مرحلة، ومجمل الأقوال ستستمر في تبني وجهة نظر الطرف الثاني في أن أصل الأزمة يتعلق فقط بدعم قطر للإرهاب ما استوجب معاقبتها لردعها من قبل الطرف الثاني، قطر…

تابع القراءه

آفاق.. وطن الإنسان

لعلّه الحنين إلى قراءات الماضي، هو من أعادني إلى «فرانز فانون»، صاحب كتاب «معذّبو الأرض»، أنشودة الشّعوب الطّامحة للحرّيّة والعدالة وكَسْرِ الأصفاد! هكذا لبث في ذاكرتي يوم أقرؤونا صفحاته في المرحلة الثانويّة، ومن عجَبٍ أنّ الذّاكرة تُخلي الكثير من حجراتها الدّقيقة وتُبقي فيها الشّيء اليسيرَ، القليل، فقد انطوت صفحات الكتاب مع ما انطوى من قراءات يصعب عليها أن تحتفظ بتسجيلاتها زمناً طويلاً، لكنّ العنوان بقي…

تابع القراءه

آفاق.. الوقــائـــع الجــديــدة تـــرسم مساراً واقعياً للحل السياسي

لم ينتج عن «جنيف 7» مخرجات جوهرية تشي بأن ثمة تقدماً تم إحرازه إلا ما أعلنه ديمستورا حول جولات عديدة ستعقد في الأشهر القادمة قبل نهاية العام, فهل يسعى المبعوث الدولي إلى الإبقاء على فعالية جنيف مستمرة, ولو بحالة ليس فيها من علامات الحياة, إلا بعض الدردشات التقنية حول الدستور, وبعض التصريحات. وهل يهدف ديمستورا من وراء الإبقاء على جنيف, أن يكون حاضراً عندما تنضج…

تابع القراءه

السؤال الذي ظل «عائماً»: لماذا لا يوجد تعريف واضح «جامع مانع» للإرهاب

الأحداث الإرهابية التي تحصل في العديد من دول العالم، والتي يذهب ضحيتها أعداد كبيرة من الأبرياء، وخاصة العمليات الإرهابية التي حصلت ولا تزال في عدة دول عربية، ومنها سورية والعراق وليبيا ومصر، تعيدنا إلى سؤال كبير ومهم جداً، ما هو الإرهاب الدولي؟ وهو السؤال الذي بقي عائماً ومن دون جواب دقيق طوال عقود من الزمان، وفشلت عصبة الأمم، ومن بعدها هيئة الأمم المتحدة في إيجاد…

تابع القراءه

آفاق.. كيمياء اللعنة

– لو نظر كلّ كائن إلى وجهه لاكتشف أخيه!. – من يمنع هذه الرؤية؟! – الليل!. – الليل ليس هو مجرد مفردة مُعبرة عن تتالي ذرات تفتقد في جوهرها إلى النور فقط.. هو جملة من الوقائع غير المرئية.. جملة تتفاعل في داخلها المفردات.. تتفاعل مع بعضها لتكوّن مرجعيات غير قابلة للجدل، غير قابلة للاستنتاج، غير قابلة للاستئناف.. مرجعيات بعيدة كلّ البعد عن كيمياء الروح وكلّ…

تابع القراءه

بوتين- تـرامب.. هل فعلت «الكيمياء» فعلها

انتهى لقاء الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب على هامش قمة العشرين في هامبورغ على خلاف التوقعات التي سبقت اللقاء، وكانت في معظمها متشائمة وتنذر بالمزيد من التوتر والتعقيد في علاقات البلدين، فقد استغرق اللقاء أكثر من ساعتين وربع الساعة، بينما كان مخصصاً له، حسب المصادر الدبلوماسية الأمريكية، نصف ساعة وهذا في حد ذاته مؤشر إيجابي على كسر جليد العلاقات بين الطرفين، ولاسيما ما قاله ترامب…

تابع القراءه

الصهيونية مصدر أساسي للعنـصــرية والإرهاب

يتخذ الكيان الصهيوني من العنصرية والإرهاب والإبادة الجماعية سياسة رسمية علنية، لإبادة الشعب العربي الفلسطيني وإزالته من الوجود بكل الوسائل العنصرية والإرهابية والاستيطانية وكذلك أساليب الخداع والأكاذيب. لقد ورث هذا الكيان وعصاباته الإرهاب عن النازيين حيث ارتكب مجزرة ديرياسين التي كانت منعطفاً تاريخياً في الحرب العربية- الإسرائيلية كما رفض هذا الكيان الالتزام بالعهود والمواثيق الدولية، ومبادئ القانون الدولي، ويرفض الاعتراف بوجود الشعب الفلسطيني وحقوقه بهدف…

تابع القراءه