آخر تحديث: 2017-10-22 22:31:58

تشاهد: ثقافة

الشعراء بين التعلّق بالماضي والقطيعة معه

يتنكّر الحداثوي العربي لأبوّته الثقافيّة، عكس الآخر الغربي.. كأنه هو البداية والنّهاية، منه انبثق النّبع وإليه يعود… لكن مهلاً، ألا تستند هذه النظرة الفكريّة بمرجعيّتها إلى الذّهنيّة المؤسطرة للحدث التّاريخي التي صبغت طريقة التفكير العربي برمّته؟. تلك النظرة التي تتجاهل الواقعيّ وشروطه الموضوعيّة والذّاتيّة،  وتعليه ميتافيزيقاً.. بمعنى، أليس مثقفنا ابناً شرعيّاً لثقافة «الأنا» الفاقعة هذه، وضحيّتها أيضاً؟. فالرّموز التّاريخية، مقدّسة، تبشّر برسالتها عبرَ قدرات خارقة،…

تابع القراءه

علي سليم الخالد.. هاجس البحث التقاني الدائم

علي سليم الخالد (تدمر 1944) واحد من الحفارين السوريين المتميزين. درس فن الحفر والطباعة في كلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق على يد الحفار الرائد غياث الأخرس. تخرج فيها العام 1971 بمشروع متميز عن مقابر تدمر، خاض فيه غمار تقانات هذا الفن الشائكة كلها، وهو من الفنون الجديدة على عالمنا العربي، وما زال حتى اليوم، محدود الانتشار، وخجول الحضور في المعارض الخاصة والعامة. عاد إلى…

تابع القراءه

أيقونة الطفولة وقوس قزح الذاكرة.. المعرفة بالنسبة إليها عبء.. وإصدار كتاب جيد أفضل من عشرة سيئة لجينة الأصيل: أقـولها بكل فخر.. أنا رسامة كتب أطفال

تقف لجينة الأصيل كشجرة زيتون أصيلة نضرة ومعطاء في جانبين هما الفن التشكيلي ورسوم كتب ومجلات الأطفال، تنهل وتتعلم كما تعطي وتعلِّم. مسيرة الأصيل التي ابتدأت مع مجلة «أسامة» بطريق المصادفة، استمرت بالقرار والاختيار، فهي كفنانة تشكيلية تخرجت في كلية الفنون الجميلة- قسم العمارة الداخلية عام 1969، لم تر أن التخصص برسم كتب ومجلات الأطفال أمر مخجل أو عمل مؤقت لكسب المال كما يعدّه الكثيرون،…

تابع القراءه

للعام المقبل ألف سلام آت.. آت

تبهرني تلك الورود الحمراء المصطفة كملكات جمال في حالة استعراض للفوز باللقب العظيم في أيام الميلاد المجيد للاحتفال بقدوم عام جديد والورود دوماً سفارات سلام. تسعدني تلك الشجيرات المزدانة بقناديل الفرح والتفاؤل لاستقبال حار للعام القادم رغم كل الأحزان التي تجول في النفوس والأحياء وتلك المآسي التي اغتالت الأيام، فما عدنا نعرف جمعة من أحد ولا ندري في أي شهر نحن وفي أي عام وكيف…

تابع القراءه

ضمن «ملتقيات دمشق الثقافية» فنانون: النيات الطيبة لا تصنع فناً جميلاً

البحث فيما يعيشه التشكيليون السوريون من إشكاليات في هذه المرحلة، يوحي بالكثير، لكن المعنيين في «ملتقيات دمشق الثقافية»، الفعالية التي أقامتها مديرية ثقافة دمشق، اختاروا أبعدها عن الراهن، إن لم نقل أقلها أهمية، فلا يبدو الحديث عن «دور الأكاديمية في الفن التشكيلي السوري»، لافتاً بقدر غرابة طرحه، ربما لم يرد المعنيون تناول ما هو أكثر إلحاحاً وجدوى!. الندوة التي حملت العنوان السابق، لم تنجح في…

تابع القراءه

«عوالم روائية في مرآة النقد التطبيقي» لنذير جعفر.. دعوة فاتحة لشهيـة القراء

يطلعنا الناقد والباحث نذير جعفر على رأيه في التصدير الأول لكتابه الجديد «عوالم روائية في مرآة النقد التطبيقيّ» الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2016،  إذ يقول: «لعلّ ازدهار الفن الروائي هو ما يفسّر تحول عدد من المبدعين إلى كتابة الرواية، فإيقاع العصر الراهن ينحاز لها، لأنه عصر الاكتشافات الخطيرة والتحولات المتسارعة والهويات المتصارعة، كما أنه عصر التغريب والتشيّؤ والموت المجّاني أيضاً»، إذ ثمّة مقدّمة…

تابع القراءه

«قبل فوات الحكاية» نضال الصالح يؤرخ القصة القصيرة العربية

يؤرخ الدكتور «نضال الصالح» للقصة القصيرة العربية في كتابه «قبل فوات الحكاية»، منشورات «اتحاد الكتّاب العرب» فيبدأ بسورية التي ترتد بنشأة القصة القصيرة فيها إلى نهاية القرن التاسع عشر، على يدّ علي خلقي، ونتاج الخمسينيات مثّل قطيعة مع الذي سبقه، فهو يصور الواقع ويغوص على الجوهري فيه، ويتحرر من الوعظ والإرشاد إلى الوعي والتنوير، وإذا كان هذا العقد قبل مرحلة التأسيس، فإن عقد الستينيات يمثل…

تابع القراءه

أعمال تشكيلية على أغلفة الكتب المدرسية

المبادرة التي تقوم بها وزارة التربية على صعيد تطوير المناهج التعليمية لا تتوقف عند المحتوى وتخليصه من السكونية والنصوص التقليدية، بل تتعداه نحو تربية الذائقة الجمالية لدى متلقّي الكتاب، ووصل ما انقطع فيما يخص ما هو بصري في بلاد تعتز بفنونها أولاً، العتبة الأولى في هذا السياق نجدها في أغلفة كتب «اللغة العربية وآدابها» لطلاب الأول والثاني الثانوي، إذ سنفاجأ بلوحات لرواد التشكيل السوري بدلاً…

تابع القراءه

هوامش

رحلة مع الكتب ليست سيرة الكاتب، على ما يظن، سوى رحلته مع الكتب. قبل الكتابة وبعدها يحضر كتاب وحيد في حياة الكاتب مثل نجم في ليل الرغبة، كتاب واسع ينادي الكاتب في كلِّ وقت، صفحاته تبدأ ولا تنتهي، لا يبحث في العادة في موضوع واحد ولا يحمل اسم مؤلف بعينه، مثل هذا الكتاب يكون تمثيلاً لكل الكتب، مثلما تكون الكتب كلها تمثيلاً لكتاب الحياة على…

تابع القراءه

طُبع في بيـروت.. جبور الدويهي يرثي عصر المطبعة البيروتية

«طبع في بيروت» رواية جديدة للكاتب اللبناني جبور الدويهي، صدرت عن «دار الساقي» للنشر، في بيروت. تقع الرواية في224صفحة من القطع المتوسط. وللدويهي روايات سابقة منها «اعتدال الخريف» التي حازت جائزة أفضل عمل مترجم من جامعة أركنساس في الولايات المتحدة، و«ريا النهر» و«مطر حزيران» التي اختيرت ضمن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2008، و«شريد المنازل» التي اختيرت كذلك ضمن القائمة القصيرة للجائزة ذاتها…

تابع القراءه