آخر تحديث: 2017-07-22 01:25:33

تشاهد: ثقافة

ندوة «تشرين» الثقافية تفتح جعبة هموم الدراما السورية في موسم 2017 هل ترجّلت الدراما بسبـب مؤامــرات التمويل والفضائيات وسلـخ الهويــة السوريـة مـن الأعمال

أين وصلت الدراما السورية هذا الموسم؟ هل يمكن القول إنها حققت إضافات على رصيدها السابق، أم ما زالت تستهلك من هذا الرصيد منذ سنوات الحرب حتى اليوم من دون أن تضيف شيئاً حقيقياً للمشهد؟ أين هي الإشكالات والقضايا الصعبة في هذا الملف الشائك؟ هل ترتبط بدور رأس المال الخليجي أم عدم توفر الفضائيات المحلية الكافية لتسويق المسلسلات أم في قوننة هذا العمل وفتح المجال لمحطات…

تابع القراءه

عندما أستمع إلى أصوات السوريين عبر الإذاعة أشعر بأن سورية في أنفاسهم ولن تختفي أبداً.. هيام حموي: لم أتقنّع يوماً وكل ما قدّمته يشبه دواخلي لكنه لا يشبه شكلي!

من طينٍ هي، ومن رغبةٍ في الخلود صوتاً يُهدي شمسَه وأقماره وبهجته للناس.. صوتُها كعشبة «جلجامش» تمنحُ العجائز إحساساً بالشباب الأبديّ، وتجعل المستمعين الشباب يبحرون خلف ضباب أحلامهم، هناك حيث لا زمنٌ يمتحن صبرهم، ولا واقعٌ مرٌّ يذكّرهم بعجزهم أمام موت أصدقائهم وأحبابهم في حربٍ لم يختاروها. دبلوماسيةٌ جداً في الإجابات المتعلقة بالآخرين، مكترثةٌ بالغير وكأنّ الجميع أبناؤها وإخوتُها، لدرجة أن هذه «الغيريّة» تكاد تكون…

تابع القراءه

سورية والحرب الأخيرة على «داعش» الإطاحة «بدولة داعش» الهذيانية ستكون نهايتها الكبرى في سورية

الممانعة تحقق نتائج إعجازية، ووحدة المصير هنا واضحة لمن ألقى السّمع وعمّق النّظر، بين العراق وسورية علاقة العمق الاستراتيجي المتبادل، وهكذا كان من المتعذّر أن يكتمل احتلال العراق واندثاره مادامت سورية صامدة، كما أنّ أزمة العراق كان لها بالغ الأثر في سورية. في سورية بات واضحاً أنّها تحارب مرتين: مرّة ضدّ الإرهاب ومرّة ضدّ المناورات الدولية والإقليمية التي تعرقل تقدّم الجيش العربي السوري على مساحات…

تابع القراءه

حدود اللعبة الأمريكية في سـورية حلفاء سورية أكثر تماسكاً من حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني

على الرغم من التصعيد ضد سورية في الأشهر الأخيرة في تصريحات المسؤولين الأمريكيين وبعض الخطوات والمناورات الميدانية، في محاولة للإيحاء بأن الولايات المتحدة على وشك الانقضاض مجدداً كما سبق أن فعلت في أفغانستان والعراق، فإن التدقيق الهادئ فيما يجري يدلل على أنه تصعيدٌ ذو طابعٍ استعراضي سيظل مقيداً في النهاية بحدود القدرة الأمريكية على التورط الكلي والشامل في سورية من جهة، وبالتزام سورية وحلفائها الكلي…

تابع القراءه

سياسة أردوغان «الداعشية» واللعب على حبال التناقضات والسقوط المنتظر

أمام أسطورة وصمود وانتصارات الجيش العربي السوري المتواصلة على جميع الجبهات التي يقرر فيها التقدم على الجغرافيا السورية بكاملها، ووسط تقهقر وانهزام للإرهابيين، ولاسيما تنظيم «داعش» الإرهابي وإخوانه، واقتراب عقارب الساعة من إعلان النصر، وإسقاط «دولة داعش» المزعومة سواء في العراق أو سورية، يأتي التحرك التركي المشبوه لوضع العراقيل وبذل كل ما أوتى من جهد لمنع تحقيق نتائج إيجابية تهم مصالح الشعب العربي الســـــوري، وهــــذا…

تابع القراءه

عتبات.. اضطرابات سعودية داخلية!

بعد عملية المقاومة في مدينة القدس المحتلة قبل أيام وقف «أيوب قرا» ما يسمى وزير الاتصالات أي الإعلام في حكومة نتنياهو وهو من غلاة وزراء الليكود وأعلن أمام الصحافة أن موقع الحرم القدسي في المسجد الأقصى وقبة الصخرة هو تراث يهودي ويجب على «إسرائيل» القيام بإلغاء إشراف المملكة الأردنية عليه وإنهاء صلاحية لجنة الوقف الإسلامي فيه، شن حملة على الفلسطينيين الذين يقاومون تهويد القدس وطالب…

تابع القراءه

أسطورة الماء والنار في بعض الأعمال الروائية

تأثير الأسطورة في الكثير من الأعمال الفنية والأدبية كالشعر والقصة والمسرح جلي وواضح وليس بحاجة لمن يثبته، والأسطورة قد يرتبط وجودها مع وجود الإنسان الأول، ولعل الخوف هو الذي أوجدها، الخوف من كل ما يحيط بالبشر «النار، الماء، العواصف، الأمطار» وغيرها، وهنا نخص الرواية، إذ استفاد الكثير من كتابها من هذا الأمر ليعبروا بها عن وجهة نظرهم أو الزاوية التي ينظرون من خلالها، ومهما كان…

تابع القراءه

الاقتباس بين الرواية والفيلم: خيانة ضرورية

«إنّ قراءة النصّ الروائي بهدف اقتباسه للسينما، هي بمنزلة قراءة لنوتة موسيقية، تتطلّب مهارة فائقة في المحكي الفيلمي». بهذه العبارة يختزل حمادي كيروم العلاقة بين الرواية والفيلم السينمائي، يبحث الباحث المغربي في معنى الاقتباس، فإعادة حكي رواية مرةً ثانيةً سيجعلها أكثر جمالاً ومتعة لأنها ستصبح نصاً آخر مختلفاً، وذلك عبر اكتشاف أبعاد جديدة للنص الروائي واستخدام لغة الصورة والانصياع لخطاب جمالي وبصري سوف يطيح بالضرورة…

تابع القراءه

أن تجـد كتاباً في القمامة

فيما كنت غارقاً بفكرة هدم المكتبة، وضرورة إعادة إعمارها بعناوين نوعيّة فقط، قرأت تقريراً مثيراً، بثّته وكالة الصحافة الفرنسية، عن عامل نظافة كولومبي تمكّن من تأسيس مكتبة تضم مجموعة ضخمة من أشهر الروايات وكتابات المشاهير حول العالم. كان خوسيه ألبرتو غوتيريز (54 عاماً) يعمل سائقاً لشاحنة تجمع القمامة، وفي ساعات الفجر الباردة في العاصمة الكولومبية، تمكّن من جمع الآلاف من الكتب محوّلا بيته إلى مكتبة…

تابع القراءه

هوامش

معايير خاصة في غالب حياتي لم أحظ بمحررٍ كما ينبغي منذ كنت أكتب في اسطنبول. أنا هو محرري الوحيد. لكن أسرار الكتابة تكمن في إعادتها وتحريرها بنفسك وإعادة تعديلهـــا وقراءتها على من تحب – على زوجتك أو ابنتك أو صديقك وسماع القصة من منظور الآخرين من دون أن تترك معاييرك الخاصة عن الكتـــابة الجيدة – ومن ثَمّ تستمر بالتعديل والحذف هكذا من دون أن تهتم…

تابع القراءه