آخر تحديث: 2017-11-20 02:25:22

تشاهد: الافتتاحية

سجّل أنا قومي عربي

سجّل أنا قومي عربي، ورقم بطاقتي 400 مليون نسمة وأربعة عشر مليون كيلومتر مربع، والإباء هو لون خريطتي فهل تغضب؟ وأمتهن إنتاج 24 مليون برميل نفط يومياً، وما يعادل 700 مليون طن من القمح، هذا ماعدا الغاز المسال، وثروات أخرى أساسية على صعيد الأمن المائي، حيث تمر من جغرافيتي ثلاثة من أكبر أنهار العالم، وتضم تضاريسي قناة السويس ومضيق باب المندب وهرمز وجبل طارق.. فكيف…

تابع القراءه

الهوامل والشوامل

لا يحتاج الوضع الراهن لحال «التسييس السعودي» لأي استفهام أو استهجان، وجلّ ما يحتاجونه استعارة مكنية وتمثيلية (شذوذ قاعدة) لعنوان كتاب أبي حيّان التوحيدي «الهوامل والشوامل» ليكون شرح معناه جواباً يليق بسلوكيات حكام بني سعود. فالهوامل تعني الإبل السائبة، أما الشوامل فتعني الحيوانات التي تضبط تلك الإبل من حمير وكلاب. ورمال صحراء شبه الجزيرة العربية باتت مسرحاً متحركاً تحت أقدام «هوامل» بني سعود الحاكمة، يضبط…

تابع القراءه

إقليم «كردائيل»

انتهت المسرحية «الصهيوأمريكية ـ الكردية»، والبرزاني يسدل الستار بجملة إنشائية تنهي دوره المكلّف به، ويعلن فيها تخليه عن رئاسة إقليم كردستان العراق وهو يذرف الدموع… مشاعر طبيعية تلك التي طغت على البرزاني، فكل ممثل مبتدئ «كومبارس» يحلم بلعب دور البطولة، ولاسيما إذا ما تم تفصيل «النص المسرحي» على مقاس إقليم أحلامه بمشاهد ظنّ المراهق سياسياً، أنها ستكون، وبفضل الرعاية الصهيوأمريكية «حية»، لكنه، ولشدة غبائه السياسي…

تابع القراءه

الوهابية.. حسب التوقيت السعودي

مابعد يوم الثلاثاء السعودي، هل سيكون كما قبله على مستعمرة بني سعود؟ فتصريحات ولي عهدها، الذي استثمر منتدى اقتصادياً ليعلن فيه ـ بين المليارات الأمريكية الـ٥٠٠ ـ قيمة مشروعه الذي أطلقه مع خبر «نية» الأسرة الحاكمة اتّباع سياسة الوسطية، ليست إلا تأكيداً على أن وراء كل «اعتدال» وهابي (سلطة ومالاً) وليشكل تصريحه: «نحن فقط نعود إلى ماكنا عليه، الإسلام الوسطي المعتدل المنفتح على العالم وعلى…

تابع القراءه

«أمريكا وحدها»

ترامب كان يردد خلال حملته الانتخابية للرئاسة مقولة «أمريكا أولاً»، لكن يبدو من الأجدى له اليوم ترديد عبارة «أمريكا وحدها». صدمة مستشاريه التي وصلت حدّ توصيف وزير خارجيته بـ«الأبله» لن تكون الوحيدة، ولاسيما أن تيلرسون يفاجأ من قلة معرفة ترامب بالسياسات الخارجية، ليحقق لأمريكا رقماً قياسياً في الانسحابات من الاتفاقيات والهيئات الدولية، وليضيف فصلاً جديداً لكتابه «فن الصفقات»، مبرراً انسحاباته صراحة بأنها مصلحة «أمريكا أولاً»…

تابع القراءه

«داعش» في العناية المركّزة

يفترض «ريموند بيرل» أن طول العمر يتفاوت عكسياً مع معدل الاستقلاب الأساس «فرضية معدل الحياة»… والمتابع لأخبار تنظيم ما يسمى «الدولة الإسلامية» «داعش»، الذي بات عاجله صوراً متتالية لجهاز تخطيط كهربائي يوصّف الحالة السريرية الحرجة التي وصل إليها التنظيم، حيث هزائمه تدخله العناية المركزة في محاولة يائسة لتحقيق أي إشارة كهربائية في أنسجة وجوده السرطاني المنتشر في «سورية والعراق»، التي باتت تنكمش يوماً بعد آخر…

تابع القراءه

«المعارضة» المريضة..

مادامت هناك احتمالات ربح أو خسارة فإن الرقعة التي يقوم عليها الحدث تجوز عنونتها بـ «الميدان»، وخاصة إن كانت فرضية الاحتمالات تشمل اسم سورية اللاعب الأساس اليوم في كل الأخبار، والذي فرض حضوره القوي، رغم الحرب والإرهاب والحصار، حتى في أخبار المونديال. ولأنها سورية، تحوّل الملعب الأخضر الذي استضافها كروياً إلى «ميدانٍ» حقّق فيه المنتخب السوري انتصار الحضور لنهائي تصفيات التأهل لمونديال كأس العالم 2018.…

تابع القراءه

«فزعة».. مهزومة

لم يكن خبر الهجوم الإرهابي الذي طال قسم شرطة الميدان خبراً نتلقاه عبر خدمة وكالة «سانا» التي تقدم المعلومات اللحظية، بل كان أمراً واقعاً قريباً من مبنى جريدة «تشرين» لمسنا تداعياته وسمعنا صوت هذا الهجوم الإرهابي لنكون حاضرين نسمع من قاطني المنطقة ردات أفعالهم التي تنبذ هذا العمل الإجرامي الجبان الذي لحق بحي الميدان عامة وقسم الشرطة بشكل خاص، حيث راح ضحيته أشخاص يقومون بتسيير…

تابع القراءه

تصحيح ما ليس بحاجة لتصحيح

ما قاله رئيس وزراء الكيان الصهيوني رداً على الاستفهامات عن العلاقات الإسرائيلية-البحرينية لا يدع للشك مكاناً بأن المسافات بين ما تحت الطاولة وما فوقها باتت معدومة، وأن العلاقات السياسية ما بين الجانبين باتت مكشوفة، ليعلنها صراحة «النتن ياهو» ويقول: «ليست هناك أي نية لتصحيح ما هو صحيح»، في إشارة إلى العلاقات الإسرائيلية- البحرينية التي تتشابه والعلاقات الخليجية عامة حيث صارت أعمق بكثير منها في أي…

تابع القراءه

أولاد القطط..

لم يعد خبر حيازة السعودية الكثير من السلاح سرّاً عسكرياً يسكن أدراج الدول العظمى «التجار»، ولا «الدولة» المكنّاة باسم عائلتها الحاكمة، التي تعدّ ثاني أكبر زبون لشراء الأسلحة في العالم. حتى نحن ـ العرب ـ لم يعد تدهشنا مبالغها الطائلة المستحقة الدفع لزوم السلاح، ولا حتى تخزينها له لغايات هي أبعد ما تكون فلسطين هي الميدان المستهدف تحريره. السعودية باتت اليوم تعاني نقمة شعبية آخذة…

تابع القراءه