تصفح التصنيف

آفاق

ترجيح

أثناء التحكيم تعبر الأعمال برشاقة فيتخطى الجيد حواجز "الشروط" سريعاً، ويتعثر "الرديء" خارجاً من السباق، لكن تبقى بعضُ "الأعمال" المحيرة التي تقف في الوسط تماماً فلا يستطيع المحكّمُ وضعها مع الجيد ولا مع "الرديء"! أعمال "الوسط" هذه لم تجد…

‏بلينكن و ‏السخاء الصهيوني!

في حوار على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي المقام في الرياض، قال وزير الخارجية الأمريكية انطوني بلينكن: إن (المطروح أمام الفلسطينيين الآن مقترح إسرائيلي "سخي جداً" لإقرار هدنة, وتبادل المختطفين الإسرائيليين مقابل الأسرى الفلسطينيين من…

مزيج متجانس

المرء يعيش في حجرتين بذات اللحظة! "تشيخوف" عبَّر عن هذا في قصصه، وصوَّر ببراعته الأدبية الفائقة كيف يقوم المرء بعملٍ وهو بكامل وعيه، بينما، في زاوية من نفسه يفكر بشيء آخر قد لا يكون ذا صلة بعمله الذي يؤديه، وغالباً ما يكون منقطع الصلة بهذا…

مجرد بداية!!

‏بالأمس انهار «أهارون هاليفا» رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية «أمان»، وأحد أركان القوة العسكرية الإسرائيلية، وقدّم استقالته معترفاً بمسؤولياته وعجزه تجاه عملية «طوفان الأقصى»، وتأتي استقالته وسط الحرب، وفي غمار المعارك الدائرة كتعبير…

صناعة الوهم

بكل جدية كان يعرض دروساً في كيفية كتابة الرواية! لم تكن الدروس توصيفاً لجودة الرواية واكتمال عناصرها، بل وصفات كتلك التي توضع لإعدادِ طبخة تُذكر فيها المقاديرُ الواجب استخدامُها من الحبوب والزيوت والبهارات والملح، فمراحلِ طهوها من السلق…

مِلءُ دلو

- بعد انتهاء الكاتبة من قراءة قصتها على المنبر، فوجئتْ بناقد، لم تقرأ له يوماً، يطلب الكلام! قال الناقد إنها استخدمت أوصافاً غير دقيقة لملابس السيدة العجوز، بطلةِ القصة، لأن اللغة العربية أعطت لكل قطعة ملابس اسماً من "الخُفّ" إلى "المئزر"…

أميركا هي المسؤولة!!

‏إنه عدوان همجي وقح ومجرم، وهو انتهاك للقانون الدولي، واستدراج للحرب الواسعة، وقبل كل شيء هو عدوان على سيادة دولة مستقلة، وعضو مؤسس في الأمم المتحدة، هذه حقيقة ما قامت به «إسرائيل» بقصفها مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق، وفي عزّ النهار، إنه…

سَبْرُ أغوار

يسأل المحاوِرُ ضيفَه، بعد أن عرّف به: شاعراً وقاصاً وروائياً ومضى من وقت اللقاء أكثرُه: هل على الأديب أن ينتظر زمناً بعد حصول "الحدث" كي يتناوله؟ الحوارات الفكرية أو الثقافية على وسائل الإعلام هي ظاهرة معاصرة، ربما كانت امتداداً للمناظرات…

الزمن هوية

في حب الشعر، أيامَ اليفاعة، مرَّ بي "صفي الدين الحلّي" مروراً طيباً حتى سقطَتْ فوق غيمته الوردية جملةُ "عصر الانحطاط" وبعدها ضاعت قصائده في غمامةٍ لا لون لها، وكلما حاولت استحضار نضارتها واكبتْها نبضاتٌ خافتة: "عصر الانحطاط"…

قصة عن وثيقة 

ألحقت الكاتبةُ السورية قصتَها بفقرةٍ من كتاب سجّل أحداثَ حرب تشرين على طريقةِ ما تذكره السجلاتُ العسكرية في الحروب: مكان المعركة والأسلحة المستخدمة وعدد الجند والآليات والمفاجآت غير المتوقعة والتعامل مع هذه المفاجآت! كانت الوثيقة موجزة…
آخر الأخبار