آخر تحديث: 2019-08-22 14:56:57


موقع صحيفة تشرين الالكتروني | الخميس 20 ذو الحجة 1440 الموافق لـ 22 آب 2019
شريط الأخبار

تشاهد: آفاق

مجرد مصادفة!!

د.فؤاد شربجي:

في إحدى حلقات مسلسل أمريكي شهير، وفي لحظة خيبة ويأس، تقلب بطلة المسلسل قنوات التلفزيون لتروح عن نفسها، فتفاجأ بخبر على إحدى…

تابع القراءه

يوم قائظ!!..

فاتح كلثوم:

تقترض من الوهم حلماً وتغادر المدينة.. مع بداية الطريق لا شيء خارج المعتاد، الدروب مرصوفة بالأشجار العابرة لليأس، أو هكذا يُخيل للناظر…

تابع القراءه

صيام الصمت

الشيخ حسين أحمد شحادة:

أكف عن الكتابة ليبقى البياض.. وأسائل نجمتي الشرقية عن الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر.. وامتنع عن الكلام.. كأنما شجر الخريف…

تابع القراءه

أجنحة للحرية

وليد معماري:

يكتب الروائي الروسي مكسيم غوركي في قصة له عن رجل يدعى (رحيم).. وقد روى رحيم هذا للكاتب كل ما في جعبته من…

تابع القراءه

أعلام تنوير

نهلة سوسو:

أولئك الذين أشرقوا كالقناديل في ليل الانكماش الفكري والحضاريّ، أو ما اصطُلِح على تسميته عصر الانحطاط، عُرِفوا بأعلام التَّنوير، وما كان بزوغُهم…

تابع القراءه

بعيداً عن مركز الدائرة

فاتح كلثوم:

عصرنا الحالي هو عصر احتدام الصراع بين الثقافات التقليدية، وثقافة أحادية الرؤية تسعى ليس لإرساء قواعدها المبنية على الاستهلاك الذي يوفر لها…

تابع القراءه

أغنية للرحيل

الشيخ حسين أحمد شحادة:

تنزيل القمر السحار في ليلة مولدك تقول : حبيبي إن مسّني الحب مسّك وإن مسّني الأمر الجميل كشفت سرك .. أنام أدخل…

تابع القراءه

شعريّة التدفّق

د. صلاح صالح:

يمثّل التدفّق على المستويين السردي والشعري سمة بارزة من سمات الشعر الملحمي الذي يخلو منه تراثنا الثقافي، بالمعنى الاصطلاحي المتّفق عليه للشعر…

تابع القراءه

بـــهِ عيْــب

نهلة سوسو:

جاء في موطّأ «مالك بن أنس»: – اذا ابتاع الرّجل ثوباً وبه عيبٌ، من حرقٍ أو غيره، علِمَه البائعُ، فشهد عليه بذلك…

تابع القراءه

دراما اللجوء

فاتح كلثوم:

وصفت وزيرة الدفاع الإيطالية «ترينتا» ما قامت به في الأول من هذا الشهر قبطان سفينة «سي ووتش3 » بأنه «عمل استعراضي لا…

تابع القراءه

المرأة الإنسان

الشيخ حسين أحمد شحادة:

إذا كان النص القرآني مفتوحاً في زمن مفتوح فلماذا يتأطر بعض الفقه الإسلامي بمرجعية التاريخ الماضي على حساب مرجعية القرآن نفسه؟.. إن…

تابع القراءه

ترانيم الغد..

وليد معماري:

عمرك عشرة آلاف عام.. وفوق مناكب الروح غبار وقصائد متعبة… ما زلت تركض مثل غزال أضاع بيداءه الواسعة.. ينبض في صدرك الحنين…

تابع القراءه

محارق متجدّدة

د. صلاح صالح:

لم تكن محارق الكتب يوماً سوى التعبير المادّي الأكثر وقاحة وقسوة لحرق الجانب الأرقى من إنسانية الإنسان وتدميره، ومحاولة إعادته إلى وحشيّته…

تابع القراءه
Scroll Up