تصفح التصنيف

عدسة تشرين

الماء من عند ربِّ السماء .. لكن ماذا عن الأوساخ..؟

استهتار على الملأ وعلى محافظة دمشق أن تتحرك .. ولا نظن أن بإمكان المعنيين في المحافظة..كباراً وصغاراً .. الادعاء بأنهم لم يروا هذه المناظر المنفرة...لكن يبدو أنهم اعتادوا ألّا يتحركوا إلّا بعد أن يستفحل الخلل.. هذه الصور لنهر كان اسمه…

الخصوصية السورية ببصمات الايدي الماهرة

الحرفي محمد رمضان و.. صناعة "القيشاني" إذا ما سألت عن صنّاع القيشاني المتبقين يكون الرد؛ آل رمضان احترف الوالد هذه المهنة منذ 80 عاماً، تلك المهنة المرتبطة بعراقة المهن الدمشقية القديمة، نقل الأولاد عن والدهم الصناعة وامتهنوها. طارق…

الخياطة.. مهنة الفن والإتقان قبل الربح

ماهر السايس خيّاط يعمل بالمهنة منذ 55 سنة بدأ في حي الصالحية ليحط به الرحال في حي القوس بجرمانا... ما يميزه عن بقية الخياطين وخصوصاً في هذه الأيام الصعبة أنه يراعي الناس بالأجرة التي يتقاضاها . فالوضع الاقتصادي متعب للجميع، ومعظم المواطنين…

خشب الجوز الشامي الأرق والأحن في صوت العود

الشاب وسام الياسين قصة طموح وشغف جميل أن ترى شاباً سورياً يصنع العود من ألفه حتى يائه ويكون منتجاً لأهم آلة موسيقية ويستطيع إيصاله إلى دول كثيرة وخصوصاً في هذه الظروف . وسام حمل المسؤولية والحب معاً، فصنع أعواداً متقنة لاقت قبولاً وطلباً…

طموحات شبابية.. و قصة نجاح

ريم سعيد خريجة معهد آثار ومتاحف التصميم مشروعها الخاص.. تصميم وإعلان بدأت به منذ خمس سنوات، تنقلت بأعمال كثيرة من بيع ألبسة الأطفال إلى العمل بمكتبة ومحاسبة بشركة حوالات، حالها كحال الشباب السوري في البحث عن الفرصة الأفضل والدخل الجيد..…

“الأنتيكا” تحكي قصص التاريخ

يحيى حسين.. يعمل ببيع التحف والشرقيات القديمة (أنتيكا) منذ 35 سنة "مهنة إن لم تحبها فلن تنجح بها"... تأتينا القطع من أشخاص مقتنين لها أو ورثوها.. نشتريها، ننظفها ونصلّح أيّ عيب فيها إن وجد ونرممها ثم نعرضها للبيع في المحل، كانت هذه المهنة…

رتي السجاد.. مهنة الصبر وتذوق الجمال

محمد قصيباني يمتهن رتي أو ترميمه منذ ما يزيد على 40 سنة.. مهنة ورثها عن والده وجده المقصود هنا السجاد القديم الذي يحمل صفة القِدم والتاريخ، وفيه بعض الاهتراء كالأطراف أو جزء من الرسومات فيعاد إليها الرسم بخيوط مشابهة وقديمة تؤخذ من قطع…

الموزاييك.. مهنة الذوق والدقة

أحمد سليمان أبو عبدو مهنته الأساسية صناعة الموزاييك ولكن ضيق الحال جعله يتحول إلى مهنة مكملة لمهنته" مهنته تنجيد القطع المصنوعة من الموزاييك والمرصّعة بالصدف" مهنة لا تحتاج إلى رأس مال كبير، فقطع الموزاييك والخشب المرصّع والمزين بالصدف قطع…

يصلّح الساعات ويبيع بعض الأدوات

عبد القادر شحود أبو يحيى تجاوز الـ 96 عاماً ولا يزال يسعى لرزقه بعرق جبينه.. الكثيرون يعرفونه بطيب اللسان وحكمة القول في منطقة الحلبوني، فهو متأصل فيها منذ 30 سنة يصلّح الساعات ويبيع بعض الأدوات.. خَبِرَ الحياة غنياً وبسيطاً وكان كنزه…
آخر الأخبار