آخر تحديث: 2018-02-21 13:03:39

تشاهد: نافذة للمحرر

نافذة للمحر.. شخصنة الرقابة

سامي عيسى

يكاد لا يمر يوم إلا نتحدث فيه عن ضعف الرقابة في القطاعات الحكومية، مقابل فساد لم تنفع معه كل أسباب المعالجة أو القرارات التي اتخذتها الحكومات المتعاقبة، لكن ذلك لم يمنع من انتشاره وظهوره بأشكال مختلفة، وأوجه متعددة منها الفساد الاقتصادي والمالي والإداري، وحتى ضمن الأجهزة الرقابية، لكن أخطرها على الإطلاق الفساد الأخلاقي الذي ظهر بشكل واضح خلال الأزمة الحالية بصور جديدة ومختلفة، بدأت تتحكم…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. الأمطار تعرّي سـوء الخدمات

أيمن فلحوط

عرّت الأمطار الغزيرة التي نعمت بها البلاد بعد احتباس وانتظار سوء الخدمات التي تقوم بها البلديات في المحافظات، وحجم الاستعدادات الذي يكاد يكون معدوماً لموسم الشتاء الذي يفترض أن نضع جميع الاحتمالات الواردة فيه في الحسبان لا كما قال أحد المسؤولين مرة:  «فوجئنا بالشتاء» تجنباً ووقاية لأي طارئ أو كارثة، عبر إزالة الرواسب وتنظيف أقنية الصرف المتعددة والريكارات الخاصة بذلك، لكيلا تتحول نعمة الأمطار إلى…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. الرقم «المباح»

يسرى ديب

لا نقول جديداً عندما نستعرض الواقع الجديد في كل ما يتعلق بالمؤشرات الاجتماعية، فحرب كهذه كفيلة بقلب كل البيانات، والعودة بالعداد إلى الصفر مهما علت مؤشراته. ولكن هذه المسلمات تظل عصية على كسر الجليد في طريقة التعامل مع الرقم حتى الاجتماعي منه! هناك بيانات مختلفة في موضوع الهجرة وأعداد المهاجرين، فكم مرة  تضاعفت أعداد المهاجرين عن الأرقام المعلنة ما قبل الحرب والمقدرة بنحو ثلاثة ملايين…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. أزمة أم سوء إدارة؟!

سناء يعقوب

لعلنا لا نبالغ إذا قلنا: إن قطاعاتنا الخدمية والإنتاجية وبعد سنوات حرب عجاف تحتاج غرف عناية مشددة، قوامها صدق الحوار وتفنيد المشكلات وإزالة العصي من العجلات، وتمزيق أوراق تقاذف وتبادل تحميل المسؤوليات، والاكتفاء من رفع تقارير وكلام أكل الزمان عليه وشرب، وكل ذلك للنهوض بعجلة الإنتاج والتخفيف عن مواطن بات الفقر والألم يعتصران قلبه وجيبه!! اليوم القطاع الزراعي يواجه تحديات تمسّ حياة الناس بشكل مباشر،…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. الكهرباء والتزام المستهلكين

عماد نصيرات

بالرغم من عدم المقارنة بين الأعوام الماضية وهذا العام، أو إن صح التعبير هذا الشتاء، فإن واقع التيار الكهربائي في معظم المناطق السورية جيد جداً، حيث كانت عمليات التقنين محدودة جداً ولفترات بسيطة، صحيح أن تراجع حدة البرد لموسم الشتاء الذي نمر به كانت أقل من شتاء العام الماضي، ولكن هذا لا يعني أنه ليس هناك جهود جبارة بذلتها الحكومة ووزارة الكهرباء بالنسبة لمشروعات الكهرباء…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. التعويض العائلي

خديجة محمد

كثيرة هي القوانين التي صدرت في وقت كانت المعطيات تتناسب مع صدورها حينذاك، خاصة ما يتعلق بالتعويضات التي وضعها المشرع، إذ كانت القيمة الشرائية مختلفة عن الوقت الحالي. وتالياً لابدّ من تعديل تلك المبالغ لتتناسب مع الظروف الحالية، والقيمة الفعلية لأي مبلغ. ونأخذ على سبيل المثال التعويض العائلي، إذ منح الولد الأول 200ل.س، والولد الثاني 150 ل.س، والثالث 100 ل.س أي مجموع مبلغ التعويض العائلي…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. هواجس صناعية..!

سامي عيسى

من المسلّمات الاقتصادية أن الصناعة قاطرة النمو، ولديها مساحة واسعة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، وهذه حقائق لا يمكن تجاهلها يعلمها القريب منها والبعيد، لكن وجهات النظر إليها تعدّدت وكثُر الدارسون والباحثون فيها والمشخصون لمشكلاتها، وخرجوا بنظريات وحلول تناولت واقعها الفني والبشري والمادي، لكنّ ذلك لم يغير من واقعها شيئاً، وما حصل من تغيير مرتبط بمبادرات فردية لبعض الإدارات سمحت لها الظروف والإمكانات بتحقيق بعض النجاح تأثيره…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. أسـبوع فقط وإلا!!

أيمن فلحوط

كيف يستطيع العاملون في جامعة الفرات المقيمون خارج الحسكة، وخلال أسبوع أن يعودوا للجامعة الأم، تنفيذاً لنص الكتاب ذي الرقم 283 الصادر عن رئيس الجامعة في تاريخ 25 كانون الثاني من العام الحالي، والموجّه إلى مدير فرع جامعة الفرات في الحسكة لإبلاغهم بضرورة الالتحاق بمقر رئاسة الجامعة خلال مدة أقصاها الأول من شباط 2018، وتطبيق الأنظمة بحق المخالفين الذين لا يلتزمون بتنفيذ مضمون التعميم، علماً…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. انطباعات عائدين

يسرى ديب

«صيّنية» صغيرة هي كل ما عثرت عليه من ذاك البيت الذي هجرته منذ أكثر من 5 سنوات… عندما عادت ميادة إلى الدير لتنفيذ قرار إعادة الموظفين إلى أماكن عملهم اكتشفت أن الحنين إلى بلدها بدأ يتكسر مع كل تفصيل هناك، إذ يغيب الكثير من المقومات التي يمكن تأمينها. التقطت ميادة تلك الصينية مع مشاعر مختلطة بين حنين وحزن على ما بقي من ذاك المنزل ومفروشاته.…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. مواطن في زمن الفساد

سناء يعقوب

في كل مرة يطلّ علينا سيناريو الفساد بوجوه متعددة، وفي كل مرة تطفو إلى السطح إشكالية من يكافح الفساد، ولماذا تمتد أذرعه كالإخطبوط كلما ازدادت شعارات محاربته؟ وهل المواطن قادر على مقاومة الفاسدين أم هو شريك صامت؟! ما يحدث من رد فعل سلبي من المواطن، ربما سببه فقدان الثقة بالطرف الآخر، وعدم وجود الآذان المصغية، وكم مرة ترددت على مسامعنا عبارة ما الفائدة من الشكوى؟…

تابع القراءه