آخر تحديث: 2017-12-17 21:40:33

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: نافذة للمحرر

نافذة للمحرر.. كاميرات للمراقبة!!

وصلت فنون الغش والاستهتار بحياة الناس إلى مرحلة بات كل ما يصدر عن الجهات المختصة بلقمة المواطن عقيماً, ولا يستحق ثمن الحبر الذي يطبع به! نعلم عن تجاوزات سعرية, وعن مواصفات غير حقيقية وعن هدايا لا تروق للناس في طعامهم, ولكن أن يصل الأمر إلى قطع حديد فهذا من المفارقات الغريبة العجيبة!! كل ذلك يجري وبينما نسمع عن تنسيق جهود بين وزارتي السياحة والتجارة الداخلية,…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. الريـح والشمس

تنافست الريح والشمس من منهما تستطيع نزع عباءة الفلاح بقوتها وجبروتها، هبت الريح الصرصر على الفلاح بكل ما تستطيع من قوة ولمدة نصف ساعة ولكن الفلاح كان يتشبث بعباءته بكل قوته بيديه وقدميه وحتى بأسنانه وبالرغم من شدة الريح وقوتها الا أنها لم تستطع أن تنزع عنه العباءة. وعندما حان وقت الشمس سطعت عليه بهدوء ودون أي عنف أو صوت أو إحداث جلبة وزادت من…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. من رحم الأزمة

منذ اللحظات الأولى للمؤامرة الكونية التي تعرض لها بلدنا بكل مقوماتها, تكشفت خيوطها, وبانت النيات القذرة للدول التي تقودها وتدعمها بالمال والسلاح والمرتزقة, بقصد التدمير والتخريب لإضعاف قوتها, والنيل من هيبتها وفق اتجاهين: الأول: إضعاف الدولة من خلال تدمير بنيتها الخدمية ومقومات وجودها من استثمارات نفطية ومياه وصناعة وسياحة وخدمات وغيرها من مقومات الصمود التي أظهرتها الدولة بمؤسساتها وأجهزتها الأمنية والاقتصادية والاجتماعية.. والثاني: تدمير الجيش…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. المخططات التنظيمية وتعديلاتها

لو أن أغلبية مجالس المحافظات أنجزت المخططات التنظيمية وتعديلاتها في الوقت المناسب منذ سنوات خلت، كم كانت النتائج ستكون إيجابيةً وتحقق عوائد مادية لتلك المجالس تنعكس ارتقاءً في مستوى الخدمات التي تقدمها، بدلاً من حالة الترهل التي شهدها العديد من تلك المخططات على مدى سنوات عدة. واللافت أن صدور بعض هذه المخططات في وقت متأخر لم يحقق الفائدة المرجوة منه فالمخطط التنظيمي، على سبيل المثال…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. جولة ثانية!

هل يفعلها مجلس الشعب ويعيد للهيئة المركزية للرقابة والتفتيش سطوتها وسلطتها كاملةً وبلا قيود؟ لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب تبنت اقتراح أحد أعضاء مجلس الشعب بالتصويت على اقتراح «نقل» الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش من سلطة رئاسة مجلس الوزراء واستبدالها بسلطة مجلس الشعب. لم تكن هذه المحاولة هي الأولى من نوعها، _ وقد لا تكون الأخيرة_ فقد سبق أن تم إفشال محاولة سابقة كانت تسعى…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. أسماكنا تطير!

لم يعد خافياً ما تحتويه أسواقنا من سلع ومواد غذائية مهربة, ولم يعد الأمر سراً بل «على عين الجميع» من دون خوف, ومن خلال بسطات أو حتى محال نظامية تعرض ما لديها وبأسعار تفرضها وجودة يشك في أمرها!! حديثنا لن يكون عن الألبسة المهربة التي تباع بأضعاف مضاعفة ولا حتى المعلبات أو الأجبان أو بعض الفاكهة كالموز, وسنحصر صرختنا ولوعتنا بثروتنا السمكية المهربة منها والمحلية!!…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. مدرسون من طراز جديد

عندما كنا في مرحلة الدراسة الثانوية كنت وزملائي من بلدة إبطع ندرس في ثانوية الشيخ مسكين التي كانت تبعد عن بلدتنا خمسة كيلو مترات، وكنا في معظم الأوقات نذهب من بلدتنا إلى المدرسة سيراً على الأقدام ونصل قبل الوقت المحدد من دون أي تأخير حيث كان ينتظرنا مدير صارم جداً اسمه خلف لا نستطيع الهمس بحضوره.. ليس الطلاب فقط وإنما الكادر التدريسي أيضا، لم يكن…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. التعويض المعيشي.. لا إسناد قانونياً للحسم

مع ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة بسبب الأزمة وجشع تجارها, يجد المواطن نفسه أمام معادلة صعبة الحل, بين متوسط دخله ومتطلبات الحياة المعيشية الأساسية لا الكمالية. وعلى الرغم من ضراوة الحرب التي شنتها الدول الداعمة والراعية للإرهاب على بلدنا, استطاعت سورية دولة المؤسسات أن تستمر بالعمل لكوننا نعتمد على القطاع العام كركن أساس في الاقتصاد, وأيضاً القطاع المشترك والخاص, كانا داعمين أساسيين في صمود قطاعنا الاقتصادي…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. مسلمات نقابية

حرص القطاع النقابي على القطاع العام وطبقته العاملة من المسلمات, والدفاع عنه من المؤكدات, لذلك كل المؤتمرات والاجتماعات مضمونها في هذا الإطار, ولا أحد يستطيع نكران ذلك فالشواهد أكثر وأكبر من كل المواقف, انطلاقاً من الأهمية الاقتصادية والاجتماعية له, والحالة الإنسانية التي يشغلها ويعمل من أجلها. من هنا تعالت الصرخات النقابية التي تطالب الحكومات بضرورة الحفاظ عليه, في الوقت الذي يشهد فيه حالات الاحتضار والموت…

تابع القراءه

نافذة للمحرر.. المبادرة الإلكترونية وهموم الناس

استوقفني جاري متسائلاً بلهجة العارف والمستهجن وغير الواثق من الحصول على الإجابة التي تشفي غليله قائلاً: هل قرأت أن المشاركين في الاجتماع الأول للجنة التوجيهية لمبادرة الحكومة الالكترونية، وهي خطوة إيجابية، قررت –حرفياً- «وضع برنامج زمني لتحديث المبادرة ووضع الآليات التنفيذية لها وتوصيفها بالتنسيق بين وزارة الاتصالات والتقانة وهيئة التخطيط والتعاون الدولي ومصرف سورية المركزي إضافة لأولويات تمويل برامجها وآليات الرصد والتقييم المستمر، وقد وافقت…

تابع القراءه