آخر تحديث: 2018-01-24 03:58:22

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: بلا مجاملات

بلا مجاملات.. أهلاً… 2018

لملم عام 2017 آخر أوراقه ورحل، وبات من الماضي، وبدأنا في تباشير عام جديد نأمل أن يحمل لنا الخير والمسرات ويعم الأمن والاستقرار ربوع الوطن الغالي.. مهما كانت أيام العام الماضي زاخرة بالوقائع والأحداث التي كانت مؤلمة عند البعض تبقى أيامه أخف وطأة من أيام السنوات السابقة من عمر الحرب الإرهابية التي تركت وفعلت وشوهت ودمرت.. العيون ترنو مع بدايات العام الجديد إلى أيام يسودها…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. غاباتنا المنهوبة .. إلى متى؟

عمران محفوض: نأمل أن ترمم حملات التشجير التي انطلقت مؤخراً من محافظة حلب ما خربته التنظيمات الإرهابية من أشجار مثمرة وحراجية، وقطعته أيادي تجار الحطب من جذوع وأغصان عادت عليهم بمليارات الليرات، وخسّرت الخزينة العامة أضعاف هذا المبلغ من دون حسيب ولا رقيب. فلم يعد مقبولاً أن نحتفل بيوم الشجرة أمام عدسات الإعلام وفي اليوم التالي نرمي المعاول ونذهب إلى خلف مكاتبنا بانتظار الخميس الأخير…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. قبل أن يسبق السيف العذل..!!

حتى منتصف الأزمة كان القطاع العام الصناعي يشكو فائض العمالة وانعكاساتها السلبية على الإنتاج في رفع تكلفته إلى جانب مجموعة عوامل أخرى كارتفاع أسعار حوامل الطاقة. باختصار، «بطالة مقنعة» فرضها الدور الاجتماعي الأبوي للدولة، وما عظَّم هذا الدور ممارسات المديرين في تلك الشركات ومبالغاتهم في التعيينات (كرمى فلان وفلان) إلى أن وقع المحظور، وراحت وزارة الصناعة تضع السيناريوهات للتخلص من الفائض عبر اقتراحات كالتقاعد المبكر…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. تنبؤات فـلكية

تحمل الأيام الأخيرة من العام 2017 بشائر الخير والمستقبل الأفضل لبلدنا ولأهلنا رغم أن رائحة الحرب لم تهدأ كلياً بعد، وأن أخبار الشهداء القادمين من ساحات المعارك مازالت مستمرة، فانتصارات الجيش هي العامل الأكبر في رسم ملامح هذا التفاؤل، وآمال السوريين ورغبتهم بعودة الأمن لأيامهم هي العامل الأبرز والأكثر تأثيراً في رسم هذا التفاؤل. وكما نرسم نحن ملامح هذا التفاؤل، متكئين على انتصارات الجيش، وعلى…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. عام جديد

.. وهكذا هي الحياة.. أيام تمضي مسرعة ولا ندري.. عام أوشك على الانتهاء.. نستقبل عاماً جديداً, نأمل -كما الجميع- أن يكون عام خير واستقرار وسلام وانتصار على كل الصعد والمناحي… لم يعد 2017 كالأعوام الستة التي سبقته, وأعوام أعدها كأنها لم تأت ,حملت لنا الويلات والاذيات, فيها فقدنا أعز الأصدقاء والأقرباء, وتعرضت بلدنا لمحنة لم يسجل التاريخ مثلها, ضرب الإرهاب وداعموه مؤسساتنا وحاولوا النيل من…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. عام أفضل يدق بابنا..!

نستذكر هذه الأيام محطات الأحداث والوقائع التي مررنا بها خلال العام 2017 كمن مضى به قطار الحياة وطوى الزمان صفحته، بما تتضمن هذه الصفحة من أتراح نحاول تجاوزها، وأفراح وإنجازات نخطط للبناء عليها وتطويرها لتكون نهج مستقبلنا العام القادم وما يليه من فضاءات تبشر بحياة أفضل لجميع السوريين. فتلك الغيمة السوداء التي جاء بها الإرهاب بدأت بالرحيل، لتحل مكانها أخرى تكتسب لونها الأبيض رويداً رويداً…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. سيناريو الفائض

هل يُخرج الاجتماع الثلاثي الذي جمع وزراء الاقتصاد والزراعة والتجارة الداخلية والمؤسسات والجهات المعنية بمسألة تسويق الإنتاج الزراعي الذي كان بضيافة وزارة الاقتصاد، الزير من البير؟؟ بعد أن عجزت الجهود السابقة عن معالجة ملف تسويق فائض إنتاج الحمضيات وغيرها من المحاصيل الزراعية بالرغم من الاجتماعات واللقاءات والوعود الكثيرة التي قطعت لحل هذه المعضلة التي يدفع ثمنها الفلاح كل موسم بسبب الخسائر الفادحة التي يتعرض لها…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. محضـر ديمقراطي

آخر ما حرر في الديمقراطية أن محافظة دمشق لم تستطع إقناع أصحاب التاكسي العمومي بدخول منظومة «تكسي سرفيس»، رغم كل المساعي من المعنيين في المحافظة لإعادة إحياء المشروع من جديد، الذي ولد ميتاً منذ ثلاثة أعوام، وآخر ما أعُلن أيضاً أن فشل المحافظة في تطبيقه على أرض الواقع، يعود للاختلاف على قيمة التعرفة التي وضعتها محافظة دمشق. لاشك في أن نشر هذا الكلام في الصحف…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. لم تعد «بريسـتيجاً»!!

حالت كل الحيل والأساليب والحجج التي ساقها الأب من دون إقناع أو ثني ابنه التلميذ عن ضغطه وإلحاحه بالحاجة إلى مدرس خصوصي يتابعه في البيت أسوة وربما غيرة من رفاقه الذين يتبعون تلك الدروس في بيوتات تحولت إلى مراكز متابعة انتشرت لتشكل ظاهرة مدهشة واستفحلت ولم تعد تقتصر على مجرد ساعات دعم تقدم للطالب قبل الامتحان…. إذ حيثما توجهت ترى الإعلانات عن مدرس خصوصي ترك…

تابع القراءه

بلا مجاملات.. الشعب الألماني لا يشرب المتة

بعد صوم عشرين عاماً وبعد أن أصبحت السيارة خلالها واحدة من خيالات المواطن وأحلامه الكبيرة أو البعيدة المدى, أعيد السماح باستيراد السيارات مع بداية الألفية الثالثة.. ومع بدء سريان هذا القرار شطحت أسعار السيارات في سورية درجات جديدة فاقت مثيلاتها في زمن منع الاستيراد كما فاقت مثيلاتها في كل أنحاء العالم , وتصاعد هذا الشطحان إلى اليوم الذي قررت فيه وزارة الاقتصاد التدخل في تسعير…

تابع القراءه