آخر تحديث: 2019-03-20 22:40:47


موقع صحيفة تشرين الالكتروني | الأربعاء 14 رجب 1440 الموافق لـ 20 آذار 2019
شريط الأخبار

تشاهد: قوس قزح

الخبز الساخن..!!

سلمان عيسى:

حدثنا الدكتور محمد العمادي وزير الاقتصاد الأسبق عن الأزمة الحادة في الدقيق في حصار الثمانينيات الذي نعيش فصولاً منه الآن بكثير من…

تابع القراءه

بدها عقل!

زيد قطريب:

رحم الله حكيم بلدتنا الذي اشتهر بعبارته المعروفة «بدها عقل»!. حتى في المواقف التي كانت تتطلب غياب العقل نهائياً كان يصرّ على…

تابع القراءه

«فصول ناقصة»

بديع صنيج:

رغم أن فصل الشتاء هذا الذي نمر به أنعم علينا بالمطر والثلوج، والبرد والعواصف، والمنخفض وراء المنخفض، لدرجة بتنا نتمنى أن نسمع…

تابع القراءه

أرزاء المتنبي

وليد معماري:

بدأتُ منذ بداية هذا الشتاء، تنظيم قائمة بالذين يجب عليَّ زيارتهم من باب الواجب الاجتماعي، وصنفت القائمة حسب الأحرف الأبجدية التي يبدأ…

تابع القراءه

عبرة العجوز..!

سلمان عيسى:

قال العجوز: يا بني -لا فُضَّ فوك-.. ماذا تعرف عن الروزنامة الزراعية التي كانت تعمل عليها وزارة الزراعة قبل الحرب على سورية..؟…

تابع القراءه

الكل معه حق!

جواد ديوب:

نركب في «السرفيس» فيبدأ صراع الوجود، لأن نكون ركّاباً محترمين من دون الحاجة إلى الانحشار في أحضان الحبايب بحجة «المونة» والألفة الزائدة،…

تابع القراءه

«خصّ.. نصّ»..!

زيد قطريب:

البشرية أصبحت «دوغما»..!. الكراهية تنمو مع العشق، والشر مع القصائد.. الشوق مع الفقد والفشل.. الانتقام مع الصفح و«ظروف النسكافيه»… الجميع مفروطون في…

تابع القراءه

جسور.. وجسور

وليد معماري:

بُنِيَتْ كثير من جسور المشاة في شوارع كثيرة من دمشق.. أصبح بعضها مزدحماً بالطالعين عليها، والنازلين منها، مثل جسر المشاة في البحصة،…

تابع القراءه

مصائد..!!

سلمان عيسى:

عندما كنا صغاراً خاصة في مثل هذه الأيام الباردة.. وكنا حينها نتدفأ على الحطب قبل أن تصل حضارة (الصوبيا) إلى قريتنا.. كنا…

تابع القراءه

هكذا هي الأمور!

جواد ديوب:

اكتشفنا النار.. رسمنا على جدران الكهوف حكاياتنا.. نجونا من الهلاك بأن عرفنا كيف نتقاسم الحماية، كما نتقاسم الأكل والشراب والفرح والأحزان الطويلة.…

تابع القراءه

«كراكيب»!

زيد قطريب:

«الكراكيب» تحاصر العالم: «كراكيب» في «السقيفة»، في غرفة المعيشة وفي علاقات الحب والمشاعر «الهفتانة».. «كراكيب» في المطبخ وعلى «البرندا» وداخل الصالون.. «الكراكيب»…

تابع القراءه
Scroll Up