آخر تحديث: 2018-01-24 03:58:22

عــــاجــــل

  • ...
      اتصل بنا       من نحن      

تشاهد: قوس قزح

قوس قزح.. دجـاجة بلاستيكية!

اكتشفتُ مؤخراً أن الدجاجة أهم «مدير تنفيذي» في الحياة عموماً.. فهي تصيح وتبيض فعلاً، على عكس بعض منفّذي المشروعات والقرارات التي تتخذها الجهات المعنيّة عندنا، والتي للأسف باتت معنية بتنكيد عيشنا بدلاً من أن تعيننا على تحمّل ثقله ونكباته. فما نفع تصريحات مثل «ضبط أسعار المنتجات في السوق»، وقرارات «التدخل الإيجابي السريع»، إن بقيت حال البائعين كما لو أنهم في «حارة كل مين إيدو إلو»،…

تابع القراءه

قوس قزح.. إبــــداع ســـيليكون!

إكسسوارات الفنون أكثر من الفنون نفسها!. رغم أن القاعدة تقول: إنه كلما ارتفعت كمية البهارات والمنكّهات، كان ذلك دليلاً على أن الطبخة «خامّة» ورائحتها فاسدة تزكم الأنوف، إلا أن الكثيرين مازالوا يعتقدون أن الجمهور جاهل لا يعرف «الخمسة من الطمسة» أو من الممكن غشه بقليل من البهرجة و«التتشات» التي لا تقدم ولا تؤخر عملياً في مستوى العمل الإبداعي..! في الشعر والدراما والموسيقا والفنون التشكيلية.. ترتفع…

تابع القراءه

قوس قزح.. نكايــــةً بالفهــم!

هل تعلم أخي المواطن أن بعض المشكلات على مستوى البلديات الصغيرة باتت بحاجة إلى فكّ الرّصد عنها حتى تنتفي العوائق الماثلة أمام طريق حلِّها؟ وكأنه من غير الجائز تمرير الحل بسلاسة مهما كانت خياراته واضحة ومنطقية ولا لبس فيها، لأن ذلك قد يُحرج بعض المعنيين، وربما يُتَّهمون بأنهم مأجورون لخلخلة النُّظُم التي دأب أسلافهم على ترسيخها وتثبيت أسُسِها حتى أصبحت أعرافاً لا يجوز الحياد عنها.…

تابع القراءه

قوس قزح.. عليل من مكانين..

حدثني جاري أبو ميسَّر عن رحلته التي قام بها مضطراً مع زوجته للبحث عن طبيب أسنان في يوم عطلة.. والقصة وما فيها أن حرمه وأم أولاده الخمسة وقعت وانكفأت على وجهها فوق رصيف مهترئ، والنتيجة سقوط جسر اصطناعي من الفك العلوي لفمها ما بين النابين.. وقد وجد أبو ميسَّر عيادة طبيب يفتح عيادته في يوم جمعة… وقبل أن يمسك الطبيب بالجسر قال لجاري: «المعاينة عندي…

تابع القراءه

قوس قزح.. «نتحد لنضيء»

وصال سلوم: من أين أتى أخي الصغير؟ أين يذهب القمر في الصباح؟ هل ينام الله؟ نماذج أسئلة طفولية ممكن أن تكون وجهت لك وأنت رب الأسرة أو العم أو الخال.. أسئلة بسيطة عميقة تحتار في حضرتها بتركيب جملة جوابية توازي بلاغتها ولا أعلم لَمِ تنتابني هذه الأيام أعراض طفولية تحرضني على ارتكاب التساؤل إلى حد أنني أتقمص دور الطفل الصغير الذي يدرك أنه أحرج أبويه…

تابع القراءه

قوس قزح.. مجرم اقتصادي..!

سلمان عيسى: هكذا.. و«بشحطة» قلم.. أصبحت مجرماً اقتصادياً.. مثل كل تجار الأزمة.. والحيتان الكبار الذين «سلبوا» المصارف العامة بقروض ذات مبالغ ضخمة.. بالتعاون مع إدارات هذه المصارف.. ومن ثم غادروا البلاد وحقائبهم مملوءة بمال الحكومة.. نعم.. أنا مجرم اقتصادي، فأنا ممنوع من السفر.. ومحجوز على أموالي المنقولة وغير المنقولة «إن وجدت» وبحقي دعوى قضائية.. ومحجوز على راتبي أيضاً.. لقد مورس بحقي ما لم يمارس بحق…

تابع القراءه

قوس قزح.. قتل على البطيء

حزمت أمتعتي وتوجهت إلى ضيعتي الوادعة بين أحضان الجبال.. لحظة.. لحظة.. عذراً فالكلام الإنشائي عالقٌ على محفوظاتنا منذ الدراسة الابتدائية التقليدية.. أما ما أود قوله هو أنني حين حزمت حقيبتي وتوجهت إلى كراجات السومرية لأستقلّ «الفان/ السرفيس» المتوجه إلى ضيعتنا، وبعد مشهد المجادلات بين السائق وثلاث صبايا يريد أن يحشر بجوارهن راكباً رابعاً بحجة «أن الدنيا عيد ولم يتبق سيارات في الكراج»، تم الاتفاق على…

تابع القراءه

قوس قزح.. الرأس المقطوع!

يرى البعض بأن العقل العربي لدى الأغلبية مملوء بالخرافات.. هذا ما يؤكده حضور خبيرات الأبراج ومبيّضات «الفال» اللواتي تسيطرن على البث في الفضائيات وتأخذن أوقاتاً طويلة من أثير إذاعات الإف إم، عدا عن مواقع التواصل الاجتماعي والبث المباشر على اليوتيوب، وكله بهدف إجابة البشر عن أسئلة الثروة والزواج وأساليب جذب الحبيب من أول غمزة عين!. وإذا ما علمنا أن العديد من المسؤولين العرب السابقين، كانوا…

تابع القراءه

قوس قزح.. أحتفل بمرور يوم على سابقه!

بديع صنيج: أفكر أن أقوم بجردة حساب للسنة المنصرمة، أسوة بما فعله زملائي في مختلف قطاعاتهم، لكنني لا ألبث أن أقول: إنها سنة فائتة، دعها وشأنها، ولا تكترث بها بل فكِّر بالقادم، أواصل تفاؤلي المُعتاد فيَصْدُم رأسي أحد المختصين بعلوم الطاقة والحسابات الذهنية الدقيقة ويُنَبِّهني: إياك وعدم الالتفات إلى الخلف، فلن تبني القادم إلا بالتأسيس على ما مضى، أتحايل على الفكرتين، وأتمسَّك باللحظة، وكأنني في…

تابع القراءه

قوس قزح.. الاجتماع المتأخر!

لو أن مجلس الشعب قرر تشكيل لجنة لدراسة تسويق وأسعار الحمضيات لكان المزارعون (أقفلوا) عن النقّ وهذا حقهم لأنه بمجرد تشكيل هذه اللجنة ابتدعت الحكومة الحل في جلسة واحدة لوزير واحد من أعضائها.. فما إن اجتمعت لجنة مجلس الشعب بالجهات المعنية في طرطوس ومن ثم في اللاذقية.. حتى طارت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى اللاذقية وألبست السورية للتجارة كل هم تسويق الحمضيات.. بالتأكيد إن…

تابع القراءه