آخر تحديث: 2020-11-29 01:10:24

أنت تشاهد: قوس قزح

تفاجأنا هذا العام بمعايدات ومباركات الجمهور الافتراضي على صفحات «فيسبوك» باحتفالية مسماة «اليوم العالمي للرجال»، احتفالية جاءت معرفتنا بمناسبتها بتوقيت درامي تراجيدي,…

لم (تفطن) وزارة الكهرباء على توسعة محطة تشرين الحرارية في وديان الربيع، هذه التوسعة التي سينتج عنها 150 ميغا وستوضع على الشبكة…

لم تعد الكثير من "الخرافات" الشعبية مسلّيةً ومهضومة وتُدخِلُ "الفرفشة" على النفوس المهمومة. . كلُّ شيء باتَ معكوساً و"ملخبطاً". فعبارة "إذا حكّتك…

بما أن الحديث عن الخبز والكهرباء والغاز والمازوت والبنزين والغلاء، أصبح أسطوانة «مشروخة»، فلننتقل إلى أسطوانة المصطلحات «الفيسبوكية -المشروخة» هي الأخرى، فهي،…

صحيح أن الأفكار على قارعة الطريق، وما علينا سوى التقاطها من أجل كتابة هذه الزاوية وغيرها، لكن طُرقاتنا وعرة: إما حفرة وراء…

فواتير وأسعار نار، وخبز ومازوت ولحمة وبيض وخضراوات... «وعلى أونا على دوي».. من يضيف إلى وجعنا الأوجاع ؟؟ حيث المكان تلة بلاغية…

لم يصدر أي تصريح أو قرار عن وزارة الاتصالات والتقانة يقضي برفع أسعار «طق الحنك» على الهاتف الثابت، حتى إن الوزارة لم…

قال له الموظف المختصّ بحركة ميكانيكية حتى من دون النظر في عينيه مباشرةً وبكل البرود المعتاد في التعامل مع المراجعين (وكبار السنّ…

اكتسح الفروج المستعمل السوق الاستهلاكية السورية، رغم غلاء «البالة» ووصول بضاعتها إلى مصاف الماركات العالمية، فهذا الهيكل العظمي المجروم والمشفّى يمكنه أن…

مستمعاً إلى «كاظم الساهر» وهو يغني «ولكن فُقْرَ الحال، ضَعفَ الحال، مأساتي»، جال في خاطر صفحة ديونه عند البقّال، والخبز الذي بات…

حقيقةً لا أعلم السبب النفسي أو العلمي وراء انتشار ظاهرة اقتناء القطط والكلاب في البيوت أثناء الحرب..! لكن ما يهمّني من الظاهرة…

أخر (نكتة) يتم تداولها هذه الأيام أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أكدت أن من لا يحصل على كيس للخبز من «إخوتها»…

نُسرعُ في كل شيء كما لو أن الهواء سينفد الآن في هذه اللحظة وما مِن قيامة. نُسرع في الأكل نزدردُ طعامنا بلا…

يصيح البشر عندما تمطر السماء: "الله يبعت الخير"، أما المواطنون فيصرخون "الله يسترنا من المنخفضات الجوية"!. فهذا الشتاء كما بشرّنا السادة المسؤولون…

هل تعلمون أن السعادة ليست أمراً عسيراً هذه الأيام؟ وهي ليست من المستحيلات ، ولا من عجائب الدنيا ، ولا حتى من…

عندما كنا صغاراً ساهم في تربيتنا, إضافة إلى عصا المعلم وحزام الوالد و«شحاطة» الوالدة، الشارع وأولاد الجيران والأقارب من عم وخال وابنه…